لقاء في الذكرى الـ 75 لتأسيس الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي

دمشق_ النور_ خاص:

بدعوة من المركز الإقليمي العربي، شاركت رابطة النساء السوريات في اللقاء الذي نُظم بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي، عبر تقنيات الاتصال الحديثة، ومثّلت الرابطةَ في اللقاء الرفيقة وفيقة حسني (عضوة المكتب السياسي للحزب، رئيسة الرابطة).

افتتحت الرفيقة عائدة نصر الله (رئيسة لجنة حقوق المرأة اللبنانية) اللقاء الذي حضرته ممثلات المنظمات والجمعيات النسائية في المنطقة العربية، وقُدمت من خلاله عدة كلمات ومداخلات حول مناسبة اللقاء والدور الهام الذي لعبه الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في تناول القضايا ذات الصلة بالمرأة والأسرة، ونضالها الحتمي لتحقيق المكانة التي تستحقها.

وفي ختام اللقاء تحدثت الرفيقة عائدة نصر الله، مركّزة على ضرورة التفاؤل في هذا الوقت الصعب القاتم لوجود نقاط مضيئة يمكن البدء منها، كما أشارت إلى ضرورة التواصل بكل أشكاله بين التنظيمات النسائية العربية لتناول قضايا الساعة وفي مقدمتها القضية المركزية: قضية فلسطين، وهرولة بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع، والذي يجب أخذ موقف تجاهه، وخاصة أن المشتركات أكدن أن الشعوب العربية بمجملها ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وكان السؤال المحوري الذي سيتم العمل عليه: كيف يمكن أن نعزز العمل الجماعي بين التنظيمات النسائية العربية في المرحلة القادمة؟

وقد شاركت رابطة النساء السوريات بكلمة في هذا اللقاء، وبمداخلة خلال مجريات اللقاء حول ضرورة التفكير بآليات عمل مختلفة، في ظل المستجدات غير المسبوقة التي أثرت على تغييب قضايا المرأة وجعلها غير مرئية.

العدد 944 - 20/1/2021