تصريح صحفي صادر عن الحزب الشيوعي الأردني حول العدوان الصهيوني على سورية

لم تمرّ ساعات على نجاح الشعب العربي السوري بكل مكوناته في عملية الانتخابات النيابية، الذي يؤكد من خلالها أن عملية مواجهة العدوان مستمرة وإن عملية إعمار البلاد مستمرة.

في هذا الوقت تشن طائرات العدو الصهيوني عدواناً غاشماً على جنوب دمشق، ظناً منها أنها ستفسد فرحة الجماهير السورية بانتخاباتها البرلمانية.

إن هذا العدوان لن ينجح في تغييب الأسباب الحقيقية له وتضليل الشعوب عن نهجها العنصري الذي تمارسه بحق الشعب الفلسطيني، بل وحتى بحق جماعات في المجتمع الصهيوني.

إن حكوماتنا العربية معنية بالوقوف بجدية أمام هذا المسلسل العدواني من الدولة الصهيونية بحق شعوبنا العربية، ومطالبة بإعادة النظر في الاتفاقات والمعاهدات التي وقعتها بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني، وإن وقف سياسة التطبيع مع هذا العدو باتت ضرورة وطنية ملحّة.

إن حزبنا الشيوعي الأردني، إذ يدين ويستنكر هذا العدوان الغاشم، ليؤكد وقوف جماهير شعبنا الأردني بكل قواه الوطنية إلى جانب سورية الشقيقة التي ستبقى عصية على كل عدوان وستسجل صفحات مشرفة من النضال الوطني.

عمان في 21/7/2020

العدد 921 - 29/07/2020