قوات الاحتلال التركي الغاشم تهدد مليون سوري بالعطش

صرح الناطق الإعلامي باسم الحزب الشيوعي السوري الموحد بما يلي:

أقدمت قوات الاحتلال التركي الغاشم، مجدّداً، على قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة، بإيقافها الضخ من محطة علوك في ريف مدينة رأس العين، وهذا يهدّد بحرمان نحو مليون نسمة من سكان الحسكة وريفها من المياه.

وأوقفت قوات الاحتلال العمل بمحطة مياه علوك الليلة الماضية، ومنعت عاملي مؤسسة المياه من دخولها في الوقت الذي يحتاج فيه مواطنو مدينة الحسكة وريفها الغربي لمياه المحطة، فهي تعدّ المصدر الوحيد لتأمين مياه الشرب لهم، ولا سيما في ظل الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة في هذه الفترة من السنة.

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد، إذ يدين، في الأساس، الاحتلالَ التركي لأيّ جزء من الأرض السورية، وكذلك عمليات المساندة والتسهيلات والتدريب والتسليح التي قدّمها أردوغان وحكومته للإرهابيين، على مدى السنوات الماضية، فإنه يدين اليوم هذه الجريمة البشعة بحق أهلنا في  الحسكة، والتي تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها ترتكبها تركيا بحق المواطنين السوريين، ويدعو المجتمع الدولي إلى إدانتها، وإرغام القوات التركية المحتلة على إعادة ضخ المياه إلى المواطنين في الحسكة، كما يتوجه، في الوقت نفسه، بنداء عاجل إلى الحكومة السورية  لتأمين حاجات أهلنا في الحسكة من المياه من المصادر البديلة.

دمشق 12/7/2020

العدد 922 - 12/08/2020