الخارجية الروسية ردّاً على بومبيو: يحاول تشويه الحقائق لتحقيق أهدافٍ ضيّقة

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بشأن الفيتو الروسي في مجلس الأمن على مشروع قرار حول سورية، محاولة أخرى لتشويه الحقائق من أجل مصالح ضيقة.

وقالت وزارة الخارجية إن (موسكو تشعر بخيبة أمل من الطريقة التي سمح بها وزير الخارجية الأمريكي بومبيو لنفسه التعليق على المناقشات في مجلس الأمن الدولي، بشأن مشروع القرار بشأن آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية. هذه محاولة أخرى لتشويه الحقائق وتشويه الواقع من أجل مصالحه السياسية الضيقة).

وأوضحت الوزارة أن روسيا لا تعارض تمديد العمل بإيصال المساعدات إلى سورية عبر الحدود، لكنها تعتبر أنه من الضروري جعلها تتماشى مع الوضع الحقيقي على الأرض، خاصة في إدلب.

كما أكدت وزارة الخارجية أن موسكو كانت ولا تزال تدعو إلى زيادة المساعدة الإنسانية لجميع السوريين المحتاجين في جميع أنحاء سورية، بالتنسيق مع الحكومة السورية.

وفي وقت سابق، دعا بومبيو دول العالم إلى معاقبة روسيا والصين على استخدامهما حق النقض أثناء التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار اقترحته ألمانيا وبلجيكا، يمدّد لمدة عام آخر إيصال المساعدات الإنسانية عبر المعبرين الحدوديين مع تركيا (باب الهوى وباب السلام).

العدد 922 - 12/08/2020