بوتين: النصر في الحرب الوطنية العظمى حدّد مستقبل كوكبنا لعقود


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن النصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى حدّد مستقبل عالمنا لعقود، وبقي للأبد في التاريخ كأعظم نصر من حيث الحجم والأهمية والسمو الروحي الأخلاقي.
وقال بوتين في كلمة له يوم الأربعاء 24/6/2020، قبيل انطلاق العرض العسكري الكبير في الساحة الحمراء وسط موسكو بمناسبة الذكرى السنوية الـ75 للنصر: (سنتذكر دائماً أن الشعب السوفيتي، بملايين الناس من قوميات مختلفة من جميع جمهوريات الاتحاد السوفيتي، هو من دحر النازية).
وأضاف: (الشعب السوفيتي وضع حداً للمحرقة الرهيبة، وأنقذ العالم من الفاشية، من المستحيل تخيل ما كان سيحصل للعالم لولا الجيش الأحمر).
وشدد بوتين على ضرورة صون الحقيقة النزيهة حول الحرب الوطنية العظمى والدفاع عنها، وقال: (دفع شعب الاتحاد السوفيتي ثمناً باهظاً لحرية أوربا، ومن واجبنا أن نتذكر أن العبء الرئيسي للنضال ضد النازية وقع على كاهل الشعب السوفيتي)، وأضاف: (شكرنا للمحاربين القدامى لا حدود له).
وأكد بوتين أن روسيا منفتحة للحوار والتعاون حول كل القضايا الدولية الملحة، وأنها مستعدة لتأسيس نظام أمني دولي جديد، يحتاج إليه عالمنا المعاصر المتغير بشكل سريع، مشدداً على أنه بالجهود المشتركة فقط يمكن التصدي للتهديدات الجسيمة التي تواجه العالم.

العدد 917 - 1/07/2020