الاحتلال التركي ومرتزقته يحاصرون مدينة رأس العين

صعّدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها وممارساتها الإجرامية بحق الأهالي في ريف الحسكة،

وفرضت حصاراً على مدينة رأس العين وأغلقت جميع مداخلها ومنعت السيارات من الخروج أو الدخول إليها، وذلك بغية التضييق على الأهالي لإجبارهم على مغادرة المدينة وإسكان عائلات الارهابيين مكانهم.

واقتحمت مجموعات من الإرهابيين أمس قرى وبلدات محتلة في منطقة رأس العين، وسطت بقوة السلاح على الأغنام من أصحابها لبيعها بعد تهريبها إلى تركيا. قوات الاحتلال التركي أنشأت مهبطاً للحوامات في قرية السودة بريف رأس العين، بينما منعت الأهالي من العودة إلى منازلهم في القرية.

وأدخلت قوات الاحتلال التركي أمس رتلاً من العربات المصفحة والسيارات المزودة برشاشات متوسطة إلى الأراضي السورية عبر قرية السكرية الحدودية في ناحية أبو راسين، واتجه جنوباً إلى نقاط احتلالها في المنطقة، كما أدخلت عربات عسكرية وسلكت الطريق ذاته لتدعيم نقاط احتلالها وتقديم الدعم اللوجيستي والعسكري للتنظيمات الإرهابية التي تعمل تحت إمرتها.

العدد 921 - 29/07/2020