الشيوعي السوري الموحد: اغتيـال سـليمـاني والمهنـدس عمل إجرامي.. وحماقة بغير حدود

صرّح الناطق الإعلامي للحزب الشيوعي السوري الموحد بما يلي:

أقدمت الإدارة الأمريكية بزعامة ترامب على اغتيال اللواء قاسم سليماني (قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني)، وأبو مهدي المهندس (نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي)، فجر يوم الجمعة 3/1/،2020 بغارة جوية قرب مطار بغداد.

إن هذا العمل الإجرامي الذي يعبّر عن حقد الإدارة الأمريكية على كلّ من يقف في مواجهة مخططاتها الساعية إلى فرض هيمنتها على المنطقة وتطويعها خدمة لمصالحها ومصالح الصهيونية، سيرفع إلى حدٍّ كبير مستوى التوتر في المنطقة، ويهدّد أمن شعوبها، ويضع العالم بأسره على فوهة البركان، ولن يزيد محور المقاومة إلّا تصميماً على استمرار مواجهة بقايا الإرهابيين في سورية والعراق، وعلى طرد القوات الأمريكية من الأراضي السورية، ومواصلة مواجهته للحلف الأمريكي الصهيوني ومخططاته في المنطقة.

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد، إذ يدين هذه الجريمة التي أدت إلى سقوط صديق وفيّ لشعبنا، وإذ يقدّر عالياً كلّ من أسهم في تقديم الدعم والمساندة لبلادنا في مواجهتها للغزو الإرهابي المدعوم من التحالف الدولي المعادي لسورية بزعامة الإمبريالية الأمريكية، ومن ضمنهم الشهيدان سليماني والمهندس، فإنّه يتقدم بأحرّ العزاء لدولة إيران الصديقة، وللشعب العراقي الشقيق.

إن الحزب الشيوعي السوري الموحد يدعو الجماهير في البلدان العربية إلى الاستمرار في مواجهة المخطط الأمريكي الصهيوني الرامي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة وتهديد السلم العالمي.

الخزي والعار للإمبريالية الأمريكية

دمشق 3/1/2020

العدد 993 - 19/01/2022