ندوة لمنظمة الشباب حول الأوضاع الاقتصادية

النور – خاص – ندى حبال:

نظَّم اتحاد الشباب الديمقراطيّ السوريّ ندوة بعنوان  (الأوضاع الإقتصادية الراهنة وموقف الحزب الشيوعيّ السوريّ الموّحد) تحدث فيها الرفيق بشار المنيّر (عضو المكتب السياسي للحزب) وذلك يوم الأربعاء بتاريخ 1/2/2020 في مكتب اللجنة المركزية للحزب.

تناولت المحاضرة في البداية سرداً تاريخيّاً عن نشأة الاقتصاد ودوره الهام وتحليلاته حسب العديد من الاقتصاديين وأهمهم كارل ماركس وآدم سميث وريكاردو.

ثم ليتدرج بالحديث عن الأقتصاد ووضعه في سورية منذ بدء الانتداب الفرنسي مروراً بالاستقلال والوحدة مع مصر حتى تفكك هذه الوحدة وعهد الحركة التصحيحية في سوريّة عام ،1970 إلى بداية الحرب في سورية عام 2011.

وترّكز الاهتمام الأكبر حول وضع الاقتصاد السوري أثناء الحرب والحصار الاقتصادي الجائر عليها من التحالف الدولي المعادي لسورية، بالإضافة لإلقاء الضوء على العوامل الداخلية التي أدت إلى تراجع الاقتصاد السوري متمثلاً بليرتها الوطنية من فسادٍ وسرقة وانعدام الحراك الحكومي تجاه حل هذه الأوضاع .

وتطرق الرفيق شار إلى أهمية القطاع العام ودوره الكبير في إنعاش الاقتصاد منذ تأسيسه به حتى أيامنا هذا رغم تراجعه الآن مقابل سيطرة القطاع الخاص على مفاصل الاقتصاد أمام تكتم حكومي.

طارحاً في النهاية مجموعة من الحلول لمعالجة هذه الأزمة ومؤكداً على ثبات موقف الحزب من الأوضاع الراهنة ووقوفها في وجه كل أشكال الفساد والحرب الاقتصادية على سورية داعماً ومطالباً بحق المواطنين في حياة كريمة لتتكلل انتصارات جيشنا في مواجهة الإرهاب بانتصار الليرة السورية والاقتصاد على أعدائه من الداخل والخارج.

العدد 904 - 25/3/2020