الحرس الثوري الإيراني: أوقعنا بالأمريكيين أضراراً كبيرة

ظریف: أبلغنا أمريكا بهجومنا الصاروخي فور البدء بتنفیذه

قال مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، إن (معلوماتنا الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة (عين الأسد) رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق).

وأضاف إن جميع الصواريخ الإيرانية أصابت أهدافها بدقة، وأننا استهدفنا أهم القواعد الأمريكية في العراق. وأكد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، أن الهجوم أثبت ضعف المنظومات الدفاعية الصاروخية الأمريكية، وحذر من أن أي رد أمريكي سيؤدي إلى إشعال المصالح الأمريكية في المنطقة.

وتقول استخبارات الحرس الثوري إن (80 عسكرياً أمريكياً على الأقل، لقوا مصرعهم في قاعدة عين الأسد إثر القصف الصاروخي).

من جهة أخرى، كشف وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، أن بلاده وجهت رسالة لأمريكا عبر سويسرا التي ترعى مصالحها فور البدء بشن الهجوم الصاروخي على القاعدة التي استهدف منها الجنرال قاسم سلیماني.

وقال ظريف للصحفيين إنه (إذا امتزجت الحماقة بالغرور فالأمر يسفر عن نتيجة خطيرة. الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محاط بهكذا أشخاص والنتیجة هي القيام بهذه التحركات الخاطئة).

وتابع ظريف إن الجمهورية الإيرانية استهدفت قاعدة انطلق منها الهجوم على الجنرال سلیماني، مصرّحاً: نحن قمنا بخطوة مشروعة والانتقام الوحيد هو خروج أمريكا من المنطقة.

واعتبر الوزير الإيراني، أن أمريكا سطّرت نهاية وجودها في المنطقة، وهي تمضي أيامها الأخيرة فيها، ولن يكون لها مستقبل في منطقتنا.

العدد 895 - 22/1/2020