العشائر السورية: نرفض أي اتفاق لا توافق عليه الدولة

أكد مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية رفضه مشروع ما يسمى (المنطقة الآمنة) المزعومة، ورفضه أي اتفاق مهما كان نوعه أو أهدافه، لا توافق عليه القيادة السورية، مؤكداً الاستعداد لمواجهة أي عدوان أجنبي قادم على المنطقة. وقال رئيس مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية، الشيخ محمد الفارس الطائي: إن العشائر العربية في محافظة الحسكة ترفض مشروع (المنطقة الآمنة)، كما ترفض أي اتفاق مهما كان نوعه أو أهدافه، لا توافق عليه القيادة السورية.

العدد 882 - 16/10/2019