تصفح الوسم

يونس صالح

العولمة.. لحظة من لحظات التاريخ

يونس صالح: العولمة، التي أصبحت دارجة في الأدبيات، مازالت تعاني من بعض الغموض، هناك غموض فيما يتعلق بمعنى العولمة وتحقيقها، فهل هي ظاهرة حياتية جديدة مرشحة للاستمرار، أم هي مجرد موضة فكرية طارئة ومصيرها إلى الزوال؟ هل هي حركة

مرة أخرى حول التراث

يونس صالح: في حديثنا عن التراث، نسأل أنفسنا: هل نحن نتحدث عن شيء واحد مفهوم، أم نحن نتحدث عن عدة مفاهيم متغيرة قد لا تتكامل بل قد تتناقض أحياناً كثيرة. فالكلمة تناولتها أقلام كثرة ومفاهيم متعددة حتى غدا تحديد وجود متكامل لها

متى ينفجر ترمو متر الديون؟

يونس صالح: قديماً كان العالم مديناً للعرب بالكثير، في مجال العقائد السماوية والمعارف الإنسانية على السواء. حديثاً أصبح العرب مدينين للعالم المتقدم، مرّة في مجال العلوم والتقنية، ومرة في مجال المال والاقتصاد. وقد استغرق ذلك

قضية المرأة هي قضية الرجل.. وهي قضية المجتمع

يونس صالح: من العبث طرح قضية المرأة على أنها قضية خاصة بالنساء، وقد تكفّلت كتابات ومواقف كثيرة بتأييد هذا الاتجاه، صحيح أنها، جزئياً فقط، مشكلة نساء، ولكنها كلياً مشكلة غنى وفقر، ومشكلة مجتمع كامل أيضاً، قبل أن تكون مشكلة خاصة

طابور الجياع يزحف

يونس صالح: مع طلوع أول شعاع للشمس يتساقط كل يوم أكثر من مئة ألف إنسان من الجوع، كما يودع الحياة ما بين ثمانين ألفاً ومئة ألف صرعى بأمراض سوء التغذية، وهناك ملايين الناس يتهددهم الضعف الجسماني والعقلي الناتج من الجوع المزمن. إن

تعالوا لنتعلم كيف نختلف!

يونس صالح: أصبح أمراً شائعاً أننا لا نعرف كيف نتفق، ولكن المشكلة الحقيقية أننا لا نعرف أيضاً كيف نختلف، وإذا كان اتفاقنا على كثير من الموضوعات أصبح أمراً صعباً، فإن اختلافنا وما أكثر ما نختلف به هو أبعد ما يكون في وسائله عن التحضر.

أفكار للخروج من مأزق البطالة العالمية

يونس صالح: لعل أبرز وأسوأ سمات الأزمة الاقتصادية العالمية التي تمسك بخناق البلدان الرأسمالية المتقدمة، وتواجهها البلاد المتخلفة، هي تفاقم مشكلة البطالة، أي التزايد المستمر في عدد الأفراد القادرين على العمل والباحثين عنه دون جدوى.

حول الليبرالية

يونس صالح: يطلق مصطلح ليبرالية على التيار الفكري الذي يؤمن ويعتقد بالحرية الفردية، وذلك في مجالات الحياة المختلفة من اقتصاد وسياسة. ويعود أصل المصطلح إلى اشتقاق لاتيني لكلمة بالمنطوق نفسه، وكانت تطلق على المهن الحرة التي لا تخضع

الإعلام السوري بين الواقع والطموح

يونس صالح: هناك مشكلة قائمة في بلادنا، على غرار كثير من بلدان العالم الثالث، هي غياب سياسة إعلامية تخدم مسائل التنمية الاقتصادية_ الاجتماعية الشاملة في البلاد، وضرورة تحقيقها. وتبرز هذه المشكلة إذا أخذنا بالحسبان الجانب

أرقام: هل يمكن أن يكون الماضي مؤشراً للمستقبل؟

يونس صالح: هل يمكن أن يكون الماضي مؤشراً للمستقبل؟ الأكيد أنه يدخل ضمن المؤشرات الرئيسية، خاصة إذا كان الحديث عن الإنسان، فالإنسان تجربة متصلة وتاريخ ممتد. يقول التاريخ، إن جديداً قد حدث خلال القرنين الماضيين، وأن ذلك الجديد

حول حضارة العصر، بين الجذور والاستثمار

يونس صالح: تقول بعض المدارس الاستشراقية: (الحضارة الدينية حضارة أوربية، وتندمج في نسيج حضاري العلوم والمخترعات والتقنيات بالأفكار والقيم والإيديولوجيا التي مهّدت لنموها واختراعها، بحيث يترابط الجانبان في تزاوج عضوي لا يقبل الفصل

كي لا ننسى | سامي بسلان.. ابن منبج في قلب نضال الشغيلة من أجل المستقبل

يونس صالح: سامي بسلان، ابن مدينة منبج، مدينة أبو فراس الحمداني، مدينة تضرب جذورها عميقة في تاريخ سورية العريقة، في هذه المدينة الباسلة ولد هذا المناضل عام 1938 على أعتاب استقلال البلاد، لم تكن سنه الصغيرة لتسمح له بالمشاركة في نضال

العالم بحاجة إلى نظام اقتصادي عالمي جديد

يونس صالح: تمر هذه السنة ال 76 على إنشاء مؤسسات بريتون وودز التي أرست دعائم وآليات الاقتصاد العالمي في أعتاب الحرب العالمية الثانية، وتتمثل هذه المؤسسات في صندوق النقد الدولي الذي رسم معالم نظام النقد الدولي، ومجموعة البنك

مشهور غريبة.. المناضل العريق الذي ستفتقده الحركة العمالية

يونس صالح : هناك مناضلون أسهموا مساهمة حقيقية في تطور الحركة الشعبية المناهضة للظلم الاجتماعي في بلادنا، تنحسر عنهم أضواء الشهرة في تاريخنا المعاصر، مع أن هذا التاريخ يؤكد عند استنطاقه أنهم أسهموا في الارتقاء بالحياة الاجتماعية

طبقة الترانزيت.. وخيانة الديمقراطية

يونس صالح : أكثر من 19 مليون طفل غير شرعي أنتجتهم أمريكا في عام 1918. إن الأمريكي يهرب من العائلة الطبيعية، ويلعب البولينغ وحيداً هرباً من العائلة الرياضية. إن طبقة (الترانزيت) تصعد وتسود، وفي ظلها تنهار المدن، وتتهاوى القيم، ويرث

ابن رشد.. رائد الاتجاه العقلي في الفكر العربي

يونس صالح: بعد ثلاثة أشهر من دفن ابن رشد في مراكش نقلت رفاته إلى مقبرة أجداده في قرطبة وشهد الشيخ الصوفي محيي الدين بن عربي الحدث كما يقال، وكان في العقد الرابع من عمره. ولكن المشهد كان أكثر مأساوية، لم تكن جنازة منعزلة لفيلسوف كهل…

كي لا ننسى | إبراهيم طويلة.. مناضل انبثق من صفوف الشعب

يونس صالح: نعود مرة أخرى إلى حمص، هذه المدينة الغنية بتقاليدها الديمقراطية والثقافية، كثر هم الذين أنجبتهم وتركوا بصماتهم واضحة وجليلة عن تطور الحركة الوطنية والاجتماعية والفكرية والثقافية في البلاد، وكثر أيضاً هم أولئك الذين كرسوا…

القرن الـ21: البترول والسياسة

يونس صالح: طوال نصف قرن على وجه التقريب لم يختف البترول العربي من عالم السياسة، فزيادة الاهتمام بالخليج والعراق وليبيا كان وراء ظهور البترول، وعندما اشتعل الصراع بين تيار القومية العربية والغرب في الخمسينيات والستينيات كان محور الصراع…

كي لا ننسى | لحدو حنا القس.. ابن المالكية الشجاع وهب حياته لقضية الكادحين

يونس صالح: في عام 1997 تتوارد الأخبار من بلدة المالكية، الرابضة على الحدود السورية التركية، عن وفاة لحدو حنا القس، هذا الشيوعي القديم الذي لعب دوراً هاماً في بناء منظمة الحزب الشيوعي في الجزيرة السورية لبنة لبنة، هذه المنطقة النائية…

المواطن والسياسة في العالم »النامي«

يونس صالح: تتردد أسئلة متعددة عن السياسة الخارجية التي ينتهجها كثير من دول العالم النامي، وأسئلة أخرى عن الحالة التي تردت إليها العلاقات الدولية.. وكلها أسئلة لا تجد إجابات شافية. ويلفت النظر بشكل خاص نوع الأسئلة التي تتعلق بالسلوك…

كي لا ننسى |  إقبال ناجي الفنانة التشكيلية التقدمية التي كرّست فنها للتطور الديمقراطي

يونس صالح: إقبال ناجي، الفتاة الدمشقية التي عشقت دمشق والطبيعة، المرهفة الإحساس، والموهوبة، والفنانة الأصيلة، التي قدمت للفن التشكيلي لوحات ستبقى على مر الزمن نداء حباً إلى كلّ المناضلين من أجل الحرية. لقد كان حسها الوطني واهتماماتها…

كي لا ننسى | رضا عبد النور.. وهب حياته للتطور التقدمي

يونس صالح: في ريف حمص، الضارب بالقدم، المصطخب عبر التاريخ، وفي إحدى قراه المنسية (فيروزة) التي عانت من جور الإقطاع وأزلامه الكثير، أبصر النور في أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي عام 1937 طفلٌ سيصبح فيما بعد أحد مكونات الحركة الديمقراطية…

من مشـكلات الثقـافة عنـدنا

يونس صالح: لم يتحقق حتى الآن على الصعيد العالمي توحيد مفهوم الثقافة بمعناها الشامل، وربما لن يتحقق هذا في الوقت القريب، أما على صعيد بلدنا والبلدان العربية الأخرى فمازال تحديد واضح للثقافة أمنية تعيش في قلوب بعض المثقفين، ولهذا فإن لها…

حول المسألة التعليمية

يونس صالح: يبدو للوهلة الأولى أن العوائق في العملية التعليمية محدودة، إذ يجري الحديث دوماً عن الطالب والمعلم والمنهج والطريقة والبناء المدرسي، إلا أن الحديث عن التعليم حالياً لم يعد محصوراً ضمن هذه الأبعاد المحدودة، بل تعدّاها إلى عدد…

حول المراهقة الفكرية والنقد التاريخي

يونس صالح: إن العصر الذي نعيش فيه هو عصر التخصص الدقيق، فإزاء كمّ المعرفة وتنوعها، بازدياد أعداد الباحثين والكتّاب نتيجة لاتساع قاعدة التعليم وتنوع وسائل الإعلام، لا يستطيع باحث أيّاً كان أن يدّعي الإلمام بأطراف المعرفة التي كانت منذ…
العدد 929 - 30/09/2020