تصفح الوسم

ولاء العنيد

معركة العيش في كل يوم

ولاء العنيد: إنها تعمل، ولها ثلاث سرعات، هواؤها منعش، امتلكها من عدة سنوات، ما زالت جديدة، لم تحتج إلى إصلاح قطّ. هذه الكلمات سمعتها على طول الطريق وأنا أسير بخطاً بطيئة لأتابع حال هذا الرجل الذي يحمل مروحة هواء كهربائية بيده،

معركة البقاء ضد غلاء الأسعار

ولاء العنيد: مرّت الأيام الماضية مليئة بالكثير من التغيرات أهمها على الاطلاق اختلاف سعر الصرف، ما سبب للتجار والمستوردين مشاكل كثيرة خوفاً على رأس مالهم وأرباحهم من أن تتغير فيخسرون بسبب هذا التغيير، ما انعكس على واقع الحياة المعيشية…

عدنا إلى بيوتنا، ولكن!

ولاء العنيد: حملات إعلامية لا تنتهي تطلب من الناس المُهجرة العودة إلى بيوتها في الأماكن المحررة من المدن وريف المدن، في محاولة لإعادة الحياة إليها، وما إن بدأت الدعوات للعودة لبى المواطنون النداء وذهبوا لرؤية ما بقي من بيوتهم و في محاولة…

معركة التموين ضد الاحتكار وغلاء الأسعار

ولاء العنيد: تمثل الفترة الحالية شكلاً جديداً من أشكال الاستغلال الذي عانينا منه طوال السنوات الماضية، ولطالما نادينا، ونادى كثيرون، بأن توقَف حالات انتهاز الفرص واستغلال حاجات المواطنين. ولقد كان أملنا كبيراً بأن يدرك السوريون جميعاً…

محو الأمية لا يقتصر على التعليم

ولاء العنيد: اليوم ذكرى عيد مولدي السابع والخمسون، أصبحت في سن يذبل معه كل شيء أمامي وأطفئ شموع عمري التي كل ما زاد عددها كل ما أوضحت قلة ما بقي لي من السنين، ولكن اليوم وأنا انفخ شموعي لاحظت للمرة الأولى عجزي في قراءة ما كُتب لي من…

هل يبقى صدى لمعرض صور (صدى)!؟

ولاء العنيد تعاني سورية من بعض الناس الغافلين عما حولهم من ظواهر وأحداث وحقائق وحتى عن بشر يشبهونهم، ولكنهم بحاجة إلى دعم بسيط، دعم حملة بعض الناس الواعين بمحيطهم والمدركين لأهمية دعم السوريين بعضهم البعض، وعاقدين العزم على مساعدة كل…

خطورة الأخبار على الصفحات الزرقاء

ولاء العنيد: لم يعد الكتاب والصحف مصدراً للمعلومات، ومن يظن أن الراديو والتلفزيون مازالت لها سطوتها سائدة فهو إما واهم وإما لم يلحق بركب الهوس بمواقع التواصل الاجتماعي والتعلق بها، فيصل إلى مرحلة استقاء المعلومات منها وتصديقها. فقد…

موظفون بلا طموح

ولاء العنيد:  كانت سورية تنعم بالكثير من الأمور الحسنة التي حُسِدت عليها، ومنها العقول والشباب المتعلمون المثقفون الذين دأبوا على تطوير أنفسهم ومهاراتهم، وهذا ما كان له الدور الأكبر في النهضة التي شهدتها سورية قبل الحرب، شباب يتمتعون…

العزوف عن الزواج.. أبرز الأسباب: الغلاء

ولاء العنيد: تعود سورية بخطا بطيئة إلى طبيعتها، وهي تحاول جاهدةً التّخلص من تبعات الحرب، ومن الصّعوبات الّتي فرضتها الأزمة، ولكنّها مازالت تُعاني من بعض المشكلات التي تفاقمت مع الحرب، ومنها ارتفاع تكاليف الزّواج التي أصبحت تشكل عائقاً…

عام جامعي جديد.. هموم عائلية إضافية

ولاء العنيد: سبّب صدور نتائج مفاضلة التعليم العالي مفاجأة سارة لأغلب الطلاب، بمنحهم فرصة الدخول وعيش الحياة الجامعية ومتعة البدء بالسير خطوة إضافية لتحقيق أحلامهم. أما من لم يحالفه الحظ بعد في التسجيل في المفاضلة العامة، فينتظر على أمل…

قروض تحتاج إلى إعادة توجيه

ولاء العنيد: مع اقتراب نهاية الأزمة السورية، والتفاؤل الواضح بعودة الأمور إلى نصابها، وتزامن ذلك مع عودة المواطنين إلى بيوتهم ومحاولة ترميمها قدر الإمكان، ظهرت شريحة كبيرة من المواطنين لا تمتلك سوى قوت يومها، وتعاني في تأمين مصاريف…

سعر الصرف .. هذا اللغز!

ولاء العنيد: يحكى أن هناك بلاداً قريبة منّا وسعيدة يعيش أهلها في أمان نسبي لا يخلو من هجمات الحاقدين بين كل فترة وأخرى، بعيدة عن مشاكل العالم الخارجي الذي فرضه ساحر يقال إن لونه (أخضر) يملك قوى كبيرة تجعله يعيث فساداً أينما حلّ. يعيش…

في قبضة المفاضلة!

ولاء العنيد: نقاشات طويلة حول مفاضلة القبول الجامعي باتت تدور في كل منزل احتضن طالب شهادة ثانوية بفروعها المختلفة، فقبل صدور المفاضلة كان الحديث عن توقعات بارتفاع معدلاتها، وعن أحلام الطلبة بدراسة الاختصاص الذي يحلمون به ويتمنونه، أما…

أجور التكاسي معضلة تنتظر حلاً

ولاء العنيد: أزمة المواصلات، على طوال سنوات الحرب، لم تنحل ولا قيد شعرة، بل تتعقد أكثر مع كل محاولة لإصلاحها، وخصوصاً عند فرض تعرفة جديدة أو تسعيرة من قبل الحكومة، وعلى هذا الحال ما تلبث أن تهدأ تارة حتى تعود للظهور، على سطح مشكلات…

مفارقات من أيام العيد

ولاء العنيد: ليس هذا أول عيد يمر على بلادي في فترة الحرب، ولكنه لربما يكون الأول بالنسبة للكثيرين ممن عادوا الى منازلهم، ففرحهم  بعودتهم إلى بيوتهم أكبر بكثير من سعادتهم  بقدوم العيد ليصبح هذا العيد يرمز لسعادتهم القادمة وهموم الإيجار…

أسعار عالية و خدمات غير مرضية

ولاء العنيد: تتمحور السياحة السورية الداخلية في فترة الصيف حول الساحل السوري بامتياز، فو  يصبح أول وجهة للعائلات للاستمتاع بمياه البحر والتخفيف عن أنفسهم بعض الهموم في إجازة قصيرة. لهذا كان الساحل السوري يمتلئ بمواطنين من كل المحافظات…

غربال القبول الجامعي

ولاء العنيد: لحظات سريعة ومخيفة طرقت باب كل طالب شهادة ثانوية، لحظات مرت توترت فيها الأعصاب وامتزجت مشاعر الرهبة مع مشاعر الانتظار، وظهرت النتيجة في النهاية كل حسب اجتهاده. وبين ناجح وراسب ارتفعت أصوات الفرح في منزل، بينما خبت معالم…

الصيف ليس فقط للعب والمرح

ولاء العنيد:  حلم كل أهل أن يروا أطفالهم يكبرون أمامهم وهم يتمتعون بصحة عقلية وجسدية يترتب عليها سعادتهم وسلامتهم، وأن يتمتع طفلهم بمهارات عقلية وجسدية متعددة تساعده على النجاح والتميز. ولهذا نشهد معاناة الأهل في محاولة تأمين أفضل…

باصات جديدة وخطوط مزدحمة

ولاء العنيد:  وصل إلى سورية قرابة 100باص نقل داخلي جديد مقدمة كهدية للشعب السوري من جمهورية الصين الشعبية، وذكر أن الباصات ذات نوعية جيدة بنظام أوتوماتيك وسعة كل باص 44 راكباً، ولكن ما نرجوه أن تُوزَّع الباصات على المحافظات الأكثر…

بين ما تقدمه المعارض وما يحتاجه المواطن

ولاء العنيد: في العامين الماضيين عادت الحياة إلى مدينة المعارض في دمشق، وعادت معها معالم التعافي إلى الحركة الاقتصادية والصناعية في سورية، ومع كل معرض يأمل السوريون أن يعود عليهم بالخير ويقدم لهم ما يساعدهم في حياتهم وأعمالهم، ليصبح…

على من نلقي اللوم!؟

ولاء العنيد: مر على سورية، من مئات السنين، كثير من الأعراق والمذاهب والملل، وكانت على طول العقود محطة لرحال الآلاف من المهجرين ولم يقف بوجه العيش معهم وبينهم أي مانع أو مشاحنات قد تضر بعرق ما أو طائفة ولا حتى في معتقد، والكل كان يعيش…

تخفيف الضغط النفسي عن طلابنا

ولاء العنيد: يقول المثل الشعبي (أبواب مغلقة وهموم مفرقة) للتعبير عن عدم وجود أحد بلا هموم ومشاكل، ولكنها مختبئة خلف الأبواب الموصدة، وواحدة من هذه الهموم المعلنة أن يكون في البيت طالب شهادة ثانوية أو تعليم أساسي. أن يكون طالب شهادة…

هل سيطول انتظار عيدنا الأكبر؟!

ولاء العنيد: منذ سنوات طويلة عجاف حتى اليوم، مازال السوريون ينتظرون أن يحتفلوا بأعيادهم كما كانوا، وأن يشاهدوا الفرح في عيون الجميع والبسمة البادية على ملامحهم، ولكن اليوم بعد أن امتلأت القلوب همّاً وحزناً وحسرة على من فقدوا وما خسروا،…

تخفيف الضغط النفسي عن طلابنا

ولاء العنيد: يقول المثل الشعبي (أبواب مغلقة وهموم مفرقة) للتعبير عن عدم وجود أحد بلا هموم ومشاكل، ولكنها مختبئة خلف الأبواب الموصدة، وواحدة من هذه الهموم المعلنة أن يكون في البيت طالب شهادة ثانوية أو تعليم أساسي. أن يكون طالب شهادة…

تنـاول مـا تـرغـب.. ولـكن لا تتفـاخـر!

ولاء العنيد : من جديد تجتاح الصفحات الزرقاء ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى ظاهرة لطالما نادينا المجتمع بتخطّيها وتجاوزها وتجاهلها. واليوم بدأت تظهر على السطح بالتزامن مع شهر رمضان الكريم، وهي ظاهرة تصوير الموائد المزينة بأشهى المأكولات…
العدد 917 - 1/07/2020