تصفح الوسم

سامر منصور

استلاب معنى الحياة وأسبابها سيزيد من نسب الانتحار

سامر منصور: الانتحار ظاهرة قديمة رأى فيها بعض المفكرين والأدباء حالة ثورية وأعلى نزعة للحرية، فهي تُمثّل أعلى حق في ممارسة الاختيار بالنسبة للإنسان، حق التحرّر من كل شيء وكل سطوة حتى التحرّر من الجسد نفسه. ورغم أن القتل هو فعل لا قانوني…

هل سنبقى ألعوبةً بيد الغرب الاستعماري؟!

سامر منصور: تقول أمانينا والنزعة الإنسانية فينا: لا! وتقول المعطيات الواقعية: نعم! تناول كثيرٌ من المفكرين والأدباء العرب العيوب العميقة في الذهنية العربية، التي تُشكّل عقباتٍ أمام نهضة عربية شاملة، وتتشابه هذه العيوب بين جلّ بلدان…

بعد عصر الآلة فقر العقول سبب فقر الجيوب

سامر منصور: بعد تجاوزنا لعصر الآلة نحو عصور أكثر عطاءً وتقدماً، لم يعد هناك مُبرر لوجود الفقر سوى رغبة أهل السلطة بالإفقار، والفقر هو محور هدر حقوق الإنسان الأساسية التي تتمثّل بحقّه بحياة مستقرّة وحقّه بالمسكن والتعليم، وتمكينه من…

التجانس أساس اكتمال الأسرة

سامر منصور:  في ظروف الحرب تفقد العديد من الأُسر أحد أركانها بشكل جزئي أو كلي، وأكثر ما تفقده الأب، خاصة أن هناك كثيراً من الشهداء والمهاجرين والمفقودين والمعتقلين، وبسبب الغلاء والضغوط الاجتماعية والاضطرابات النفسية التي تنتشر في الحروب…

في فـلسطـين جمـع الرومـان والبريطانيون ونابليون أشياءهم وانصرفوا

سامر منصور: أيُّ حدث دموي كان يجري في حق الشعب الفلسطيني كان يرافقه حراك في الشارع العربي، وبعد أن حدث الجحيم العربي عبر ترك الأنظمة العربية للغرب ولقوى اقليمية فرصة الاستثمار في الجهل والفقر الذي تحرسه هذه الأنظمة كي تولد ساعة تشاء ما…

لا إصلاح اقتصادياً وإدارياً في ظلّ ظاهرة (الاقتصاد الأمني)

سامر منصور:  الوفاء والخيانة عاملان حاسمان حين تتعرّض البلاد للحروب والأزمات الطاحنة، وقد أعلن العديد ممّن يُسمّون اليوم (حيتان المال) في مختلف الدول العربية خيانتهم وأخذوا يمارسونها بشكل مُعلن تحت غطاءٍ من رؤساء أجهزة رقابية وجهات…

التنمر والفساد متلازمة أدت إلى احراق مئات مراكز الشرطة

سامر منصور: مبدأ خذ حقّك بيدك، وكل السلبيات المنوطة به والتي لا مناص منها، وشريعة البحر حيث الكبير يأكل الصغير، مسائل تستفحل بشكل طبيعي بمجرّد انحسار سيادة القانون وقيم العدالة. وفي بلداننا العربية يُفرّخ العنف ويتكاثر بشكل وبائي. العنف…

التّمسك بالهوية الوطنية ينحسر في مجتمع طبقي استغلالي

سامر منصور: في مجتمع كمجتمعاتنا العربية التي يسودها الطابع الأبوي الوصائي، يصعب تكوين استقلالية ورؤية موضوعية للعالم لدى الجيل الصاعد الذي يجري الضغط عليه كي يواكب ويُساير مجتمعه في رؤاه السائدة واتجاهاته العامة. لكن دوماً يكون الجيل…

لا مكان للصحة النفسية في مجتمع يسوده الاستغلال

سامر منصور: لا تُحترم الحالة النفسية للمواطن في الدول العربية، فقد اجترّت وكرّرت أحزابها لأجيال وأجيال شعارات مفادها (التعبئة القومية، الروح العقائدية) ومفردات مثل (شعبنا المناضل، شعبنا الباسل... الخ) مُستندة إلى تراث من بطولات الشعوب…

وحدهم خونة الداخل واللصوص سعداء اليوم!!

سامر منصور: الغضب والحزن والسّعد والفرح مشاعر تتبادل الأدوار في قلوبنا حتى في فترة الحرب والخراب، لكن الحزن يكون على مسافة أقرب ويتجلى حولنا في العديد من المشاهد التي تستثير تعاطفنا. إلى أي مدى نستطيع نحن السوريين أن نكون فرحين، أو بمعنى…

سيكولوجيا الصراع في الفضاء السوسيولوجي

سامر منصور: العنف يتصاعد في العالم الطبيعي (عالم الحيوان) حين تندر الموارد الغذائية، فالعنف هو أداة للبقاء في صراع الحياة خلافاً لنا، ذلك أنه كلما تزايدت علومنا وتنامت أدوات حيازتنا وتسخيرنا لخيرات الكوكب، تضاعفت أدوات قتلنا وفتكنا بعضنا…

سيكولوجيا المراهقين تدفعهم نحو الكلاشينكوف على حساب الأقلام

سامر منصور: بعد سياسات ترحيل الثروات، وخاصة تلك الزراعية التي مارسها الاحتلال العثماني، يُضاف إليها تحمّل السوريين لموجات القحط والجراد سواء التي تعصف بأراضٍ سورية أو بأراضٍ تركية، كل هذا جعل أبناء شعبنا يُصابون بـ(فوبيا) الفقر، وعندما…

المرأة عديمة الأجنحة هي التي أمسكت طرف المقص !

سامر منصور: شدّت انتباهي ذات مرّة صورة لثور ضخم في الهند يقوده طفل صغير لم يدخل المدرسة بعد، عبر طريق نائية ووعرة، والثور بكل قوته وضخامته مستسلم لواقع أن الطفل سيد عليه. المغزى من هذه الصورة أن بإمكان أي كان أن يكون أفضل ممّا هو…

مدارس مُحاطة بالأسلاك الشائكة لا تُنتج جيلاً مُحبّاً للعلم

سامر منصور: في العقد الأخير من الزمن تطورت المناهج كثيراً في سورية، وانتهى تقريباً أسلوب التّلقين ليحلّ محله أساليب تعليمية متطورة كالعصف الذهني وتعزيز التنافس الفطري بين الطلاب، من خلال تقسيمهم إلى مجموعات وتعزيز روح العمل والانجاز…

أسلحة الدمار الشامل ما بعد النووية!

سامر منصور:  (أما أحدث أشكال أسلحة الدمار الشامل فهي لا تقوم على علوم كالفيزياء والكيمياء وعلم الذرات كونها أصغر المكونات التي تُشكّل عالمنا، بل على الإنثروبولوجي، بفضاءاتها السوسيولوجية والسيكولوجية، وعلى ضرب قيم التعايش الأسري بوصف…

حيوية أي مجتمع تقاس بنسبة اللانمطيين

سامر منصور: في المجتمعات التي يسودها الطابع الوصائي الإقصائي تهيمن على أفرادها النمطية، وتُمارس الأحزاب العربية الكبرى التنميط وبثّ الخطاب التلقيني النمطي، على غرار الخطاب الديني التلقيني الذي كان سائداً في العصور الوسطى ولكن عوضاً عن…

مجتمع طبقي هو مجتمع أسياد وعبيد

سامر منصور:  تتغيّر الأزمنة والمُسميات وتبقى الكثير من المسائل الخطيرة على حالها، فإفريقيا الجائعة المنكوبة على سبيل المثال هي إفريقيا الأكثر جوعاً ونكبة، فإن انقضى العصر الذي كان يُقاد فيه أصحاب البشرة الداكنة بالسلاسل والسيّاط للعمل في…

حياتنا لا يمكن أن تكون سوى نزهة جميلة بعد معركة داخلنا!!

سامر منصور:  هل حياتنا نزهة أم معركة؟ تنبؤاً مني بما سيكتبه زملائي في هذا الباب وتجنباً للتكرار، لن أتحدث عن الأفراد أو عن مجتمعنا، بل عن المجتمعات عموماً في معرض الإجابة عن هذا السؤال وإيماناً مني أنه لا يهمُّ إن تمكّن أفراد من الوثب…

الصداقات.. أخطر خياراتنا !!

سامر منصور:  هناك أناس يأتون إلى الحياة ويرحلون لا أثر لهم إلاّ ظلالهم تزول مهما تعاظمت خلف الظل الضيّق لشاهدة القبر. وهناك أناس لا نعرف حقا أنهم جاؤوا الى الحياة أو رحلوا. أناس يعيشون في ظلال الآخرين. وهناك أناس كالأشجار يشبكون…

كل أنثى تسعى أن تعامل كأميرة!

سامر منصور:  في الذهنية الشرقية تُعتبر الأنثى معياراً لنجاح الرجل ومركزه الاجتماعي، أي لـ(مراجله) كما يُقال في العامية. فالرجل الذي تسير الاناث بخضوع سواء زوجة او أخت او ابنة، إلى جواره وهنّ محتشمات حدَّ تغييب مظهرهن بالكامل وعيونهن تنظر…

نرسيس أسير أكثر الأقفاص هشاشة.. مرآة ظاهره

سامر منصور:  لعلَّ النقد الذاتي هو من أكثر أشكال النقد البنّاء. ولعلَّ مشكلتنا في بلادنا العربية هي عدم رواج الفكر الموضوعي، بل رواج الفقر والفساد واعتماد مبدأ (الشطارة والفهلوة) وهذا كلُّه يُكرّس التنافس غير الصحي مع الآخر، وأنماطاً…

الآخر.. ذلك المشبوه!!

سامر منصور:  الآخر الذي في شوارعنا: في بلاد يسود فيها الفقر والفساد والطبقية، يتدافع الناس في الحياة كما الثيران التي يتعقبها الخطر، فيدوس هذا ذاك ويقتنص هذا فرصة ذاك.. حتى تنعدم الثقة ويغلب سوء الظن ويحتقر الفرد الآخرين ويحذرهم ويحذر…

الفقر واضمحلال الفرص يعززان الطابع الوصائي

سامر منصور:  يسود اعتقاد خاطئ أن الوالدين في دول الغرب أقلُّ تعلقاً بأبنائهم، وأن الأبناء يغادرون بيوت آبائهم بعد بلوغهم سنَّ العشرين تقريباً، ويحققون استقلالاً مالياً ويشرعون في تأسيس حياة مستقلة.. وحقيقة الأمر أن هذا الاستقلال…

قريباً سنغدو ضحية ضحايا تقصيرنا

سامر منصور:  إن اهتمام دولة ما بالطفل يعني اهتمامها بمستقبلها. لكننا نجد دولاً عربية عدّة من تلك التي عاشت أحداثاً دموية فيما سُمّي بالربيع العربي وقد أصبح لديها شعبان، شعبٌ يعيش معظمه في بيوت من الأسمنت والخوف والفقر، وشعبٌ آخر هو شعب…

إجهاض مبادئ الدولة الحديثة يُكرّس الانتمـاءات الضيّقة

سامر منصور: لاشيء يُلغي العادات والتقاليد الاجتماعية القديمة التي استمرت قروناً من الزمن ما لم يكن هذا الشيء ذا أُسس موضوعية، تتجلى آثارها في واقع الناس وترضيهم عبر تحفيز وتحقيق واقع أفضل. وعلّة العلل في البلاد العربية هي الأدلجة ونفاق…
العدد 919 - 15/07/2020