تصفح الوسم

د. سنان علي ديب

إعادة الإقراض ما بين الفوائد والأضرار

الدكتور سنان علي ديب: في ٩ أيلول ٢٠٢٠ سمح مصرف سورية المركزي لجميع المصارف باستئناف منح التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة لأصحاب الدخل المحدود ولتمويل القطاع الزراعي والعقاري والمشاريع المتوسطة والصغيرة، وذلك بعد توقف

الهندرة في مواجهة الفوضى المتبخترة

الدكتور سنان علي ديب: قبيل يومين من مجيء الحكومة المتجددة المرتقبة لتنفيس الهموم المتزايدة والمعاناة المعيشية الصعبة، صدر قرار مفاجئ متبختر برفع سعر الأسمنت وتعديل جمركة الخليوي، فأتى التجديد وسط انطباعات متباينة مختلفة، ولكن يستمر

فجوات بكل الاتجاهات

الدكتور سنان علي ديب: عندما نشخص واقعنا بدقة نرى هناك ثغرات ومسافات وسدوداً بين ما يجب وما هو كائن، بين ما يتمنى والواقع، بين ما يحتاجه الوطن وما يقدم له، فتكون هذه الفجوات هي العنوان وهي ما يطفو فوق السطح وما يغرق في الأعماق، حتى غدا

الانتقاء للارتقاء

الدكتور سنان علي ديب: ما زال المواطن يكتوي بنيران الغلاء غير المرغوب بتخفيضه وسط قدرة شرائية محدودة لا تكفي جزءاً قليلاً من السلع الغذائية والاحتياجات الضرورية، ولن نخوض هنا بتعدد العوامل التي أوصلت إلى هذا المكان، ولن نخوض

الكورونا الأنين.. والسؤال الظاهر الباطن طريقنا إلى أين؟

الدكتور سنان علي ديب: في ظل تخبط عالمي لوباء الكورونا وعودته أقوى أمام عجز أغلب الدول الكبرى عن إيجاد بروتوكول واحد كما وجدناه بالبدء إلا من اختار مناعة القطيع والتي فهمها البعض بشكل مغلوط فهي استخدمت بالسويد والتي تمتلك كل

ثغرات فاقعة تدل على سوء الأداء.. ومواطنونا يضحون بعيد الأضحى كأضحية

الدكتور سنان علي ديب: بعيداً عن حرارة الطقس التي تصدّق مقولة (في تموز يغلي الماء في الكوز)، وزيادة تقنين الكهرباء بعيداً عن العدالة، بذريعة زيادة الاستهلاك والفاقد الذي تضاعف في الأزمة ولم تحاول الوزارة ضبطه كوهم بمدى نفوذ سارقي

بانتظار الصدمة الإيجابية

د. سنان علي ديب:  من المؤكد أن العقلاء ينظرون إلى انتخاب مجلس الشعب الجديد من جهات مختلفة ويتفق الأكثرية على أنه تحدٍّ لمتابعة السير وفق الإرادة السورية كاستحقاق تشريعي راهنت القوى المعادية على منعه، للسير بالإملاءات الدولية المكتوبة

الأمل المنشود

الدكتور سنان علي ديب: من الواقع الصعب ومن المُسلّمات الناضحة بالمرارة، لا تخلو جلسة من أيّ نوع في مجتمعنا السوري من الاطّراد في الحديث عن الواقع المعيشي الصعب، وعدم القدرة على تلبية الاحتياجات الضرورية للشريحة الكبرى من السوريين،

القرارات وصوابيتها

الدكتور سنان علي ديب: من الطبيعي والمنطقي أننا لن نفاجأ بما نلمسه من ردود أفعال ساخنة اتجاه أغلب القرارات التي اتخذتها الحكومة في الفترات السابقة ومؤخراً، وقد يكون لاحقاً، وخاصة ما يتعلق بالفريق الاقتصادي منذ بدء تداول هذا المصطلح

التضليل والضلالة و ضرورات التصويب

الدكتور سنان علي ديب: لم نُفاجأ بما يصدر عن الأمم المتحدة من أرقام وتحليلات و تهويلات لأننا تعودنا على ذلك من قبل الأزمة، إذ كان هناك تضخيم بالأرقام بما يتماشى مع مصالح الدول المسيّرة لها والمبرمجة لها، فتضخيم الأرقام وتسويقها

اعملوا لنعرفكم!

الدكتور سنان علي ديب: قبل الحرب المعقدة المركبة والمتعددة الأهداف والغايات ولغاية هذه الايام كان الكلام والتنظير هو سائداً، وكيف لا وليس هناك جمارك عليه ولا محاسبة بكل أنواعها من المؤسساتية وصولاً إلى الشعبية، باستثناء بعض الحالات التي

اللغز البسيط والطريق السديد

الدكتور سنان علي ديب: من المؤكد أن الآخر المستكبر المتكبر المتماهي مع الشيطنة لن يقف متفرجاً علينا بعد نجاحنا بتجاوز أيّ مطب يحاول أن يعرقلنا به، فيتبعه بآخر أشد دهاء وصعوبة. ولكن ما دمنا تجاوزنا ما سبق من إرهاب كلفهم المال والوقت

الأمل المتجدّد

الدكتور سنان علي ديب: من طبيعة تكوين الشعب السوري الصبر والمثابرة والإقدام وخلق الحياة من شبه العدم، كيف لا وهو شعب تشرّب الكرامة والكبرياء، وعلّم البشرية معنى الإنسانية في موقع جغرافي تعاقبت عليه الحضارات وانبثقت فيه الديانات؟!

نداء وطن ومناجاة مواطن

الدكتور سنان علي ديب: مع تزايد حجم الضغوط التي تمارسها دول الاستكبار العالمي الفاقدة للإنسانية، والكاذبة باسم الديمقراطية، والمدعية محاربة الإرهاب وهي الراعية له بكل أنواعه، من المسلح إلى الثقافي والديني والسياسي والإعلامي، والأهم

نار الأسعار أكثر تأثيراً من كورونا

د. سنان علي ديب: لم يعد لأي مواطن القدرة على الصمت أو السكوت أو عدم التأوه والتأفف من متوالية أسعار بدأت منذ اتخاذ الإجراءات الحكومية التي ساعد الشعب الحكومة بتنفيذها بحذافيرها، عبر استجابة انضباطية أعطت الأمل الأكبر بتخطي كل

تصريحات ضبابية.. ما هكذا تورد الإبل!

الدكتور سنان علي ديب: خلال الحرب وما قبلها كثرت التصريحات البعيدة عن الواقع والمثبطة للهمم والباعثة للاستخفاف والاستهزاء، والمساهمة في تعويم رأي كبير مستنكر ومستهجن، وظنون وكأنها تصريحات مقصودة وضمن سياق تكريس توسيع فجوة الثقة بين

الطريق القويم

د. سنان علي ديب: لم نُفاجأ بقرار تجديد العقوبات الأمريكية الظالمة اللاإنسانية، كاستمرار لنهجها السابق الذي كان وما زال أبعد ما يتصور عن الإنسانية والديمقراطية وحقوق الإنسان والشرعية الدولية، فلا وباء كورونا ولا ما أظهره من استخفاف

أيُّ عيد في عالم ليبرالي متوحش!

الدكتور سنان علي ديب: جاء عيد العمال في هذا العام وسط صمت احتفالي فرضه اجتياح وباء كورونا الذي عرى القوى القائدة لهذا العالم وكشف ضخامة حجم المآسي التي أصابت بها الإنسانية جمعاء والعمال وحقوقهم. العمال الذين كانوا وما زالوا عنواناً

كورونا والنفط الأمريكي والانهيار التاريخي

د. سنان علي ديب: لم تقتصر النتائج الخطيرة لكورونا على النواحي الصحية والانسانية ولا الاجتماعية ولم تزعزع العولمة، وإنما كما قلنا سابقا بدأ طباخ سم العولمة يشرب منه من كل النواحي، ومن كان يقذف النار إلى ملاعب الآخرين أصبحت ملاعبه

تسرّع في القرار أم صعوبة التمرير؟

الدكتور سنان علي ديب: من المؤكد أنه في الأزمات والحروب هناك قرارات استثنائية تتماشى مع المتطلبات الواقعية للبلد ومع الإمكانات المتاحة، إذاً، القراءة الصحيحة والقائمة على مدخلات محددة مؤكد ستعطي نتائج قليلة الانحراف عن المراد، وهكذا

الخطوط الحمراء

الدكتور سنان علي ديب: لكل قرار انعكاسات حتمية، وحتمية النتائج تتعلق بالدراسة المسبقة لكل المدخلات المتعلقة بالقرار من ناحية شموله الأفقي والعامودي، فدراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية لأي قرار بشكل مسبق هي معيار للتطبيق. ورغم

فوائد أزموية

د. سنان علي ديب: العاقل من يستفيد من تجاربه ويصحح أخطاءه، وأكبر استثمار بعد الموارد البشرية يدل على النظام والتطور والرقي هو استثمار الوقت. فعلى الرغم مما لهذا الوباء الفتاك من مخاطر عالمية إلا أنه قد يحوي لبعض الدول فوائد

الانعكاسات الاجتماعية الكارثية للحرب التدميرية

د. سنان علي ديب : لا يظنّنّ أحدٌ أن مجرد انتهاء العمليات العسكرية والقضاء على الإرهاب والإرهابيين هو دليل الانتهاء والتعافي الدائم، وإنما سيكون بداية الطريق، ومن هنا فإن الإحاطة بمنعكسات الحرب ذات أهمية، تزداد بالوصول إلى جذورها

تخبُّط بالقرارات أم قرارات تخبّطية مجتمعية

الدكتور سنان علي ديب: من أول الحرب القذرة إلى اليوم نُفاجأ بتصريحات وتمهيدات إعلامية تجعلنا ندور بين فلكين، إما أننا في بلد مستقر يسعى لزيادة رفاهية مواطنيه، فتأتي القرارات لضبطٍ أدقّ في تطبيق القوانين والإطاحة ببقايا الفساد،

النازيون الجدد رأسمالية التمويت

د. سنان علي ديب: الفرق كبير بين عالم الأمس واليوم وإن كانت مقدمات الأمس نجم عنها مخرجات اليوم وصولاً إلى مرحلة لم تعد للإنسانية إلا مواقع صغيرة به في عالم عنوانه الربح بأيّ أسلوب وبأيّ طريقة، هذا الربح الذي من أجله افرغت منظومة القيم…
العدد 928 - 23/09/2020