تصفح الوسم

حسين خليفة

المهاجرون يوحّدون العالم

حسين خليفة: لطالما تأمّلنا في الأصول العرقية للأفراد والجماعات التي تسكن هذه الجغرافيا المسمّاة سورية أو سوريا حسب الرؤية التاريخية للاسم، وربما كانت للإيديولوجيات علاقة بتثبيت التاء المربوطة في نهاية الاسم كدلالة على النزوع العروبي…

الفساد ساد.. والطريق مسدود

حسين خليفة: بكل إباء واعتزاز، وبهيبة المنتصر، نؤكّد احتفاظ بلادنا بالمركز قبل الأخير في ترتيب دول العالم ضمن مؤشّرات (مدركات الفساد). هذا ما تضمنه تقرير منظمة الشفافية العالمية السنوي، وهي منظمة دولية غير حكومية تهتم بمؤشرات الفساد في…

يا صديقي.. كلّنا عبيد!

حسين خليفة: الرق بشكله التقليدي، أي شراء الرقيق الأسود أو الأبيض (النساء) أصبح في أضيق حالاته في القرن العشرين وما تلاه بعد ثورات العبيد وتمردهم، وحركات الإصلاح الاجتماعي والسياسي والثورات الكبرى التي شهدها التاريخ (الثورة الفرنسية، ثورة…

جرائم خلف ستائر سميكة

حسين خليفة: تسجّل لـ(النور)، وتحديداً لصفحة (شباب ومجتمع) فيها، إثارتها لقضايا إشكالية ومسكوت عنها غالباً من الإعلام المحلي، وموضوع (سفاح الأقارب)،  أو (التحرش الأسري)،  أو (زنا المحارم) كما يسميه آخرون، هو من المواضيع الشائكة والحسّاسة…

بائع أحلام

حسين خليفة: قصص كثيرة تحفل بها كتب الأدب ووسائل التواصل الاجتماعي عن مثقفين وحملة شهادات عليا امتهنوا مهناً لا تخطر على بال متابعيهم وقرائهم، قصص لا يتسع المقام لسردها. الإعلان عن طلب مهندس/ة عمارة للعمل كبائع قماش في سوق الحريقة الذي…

ترميم الأرواح.. الديمقراطية أيضاً وأيضاً

حسين خليفة: هل كان الإنسان السوري، وحتى العربي، سويّاً على المستوى النفسي والقيمي والروحي، قبل ما اصطُلح على تسميته بـ(الربيع العربي)، ثم جاءت رياح الثورات والانتفاضات والحروب فحطّمت بناءه النفسي والروحي؟! أدّعي أنّ إنساننا دخل مرحلة…

جريمة جماعية.. كلّنا متّهَمون

حسين خليفة: في فيلم (عفواً أيها القانون) وضعت المخرجة إيناس الدغيدي يدها على نقطة حسّاسة ومسكوت عنها إلى حدٍّ كبير في تلك الفترة (ثمانينيات القرن الفائت)، وهي حالة المرأة التي تجد زوجها متلبساً في ممارسة جنسية مع امرأة أخرى في غرفة…

بين الألفة والتوحش.. هل تبادلنا الأدوار؟!

حسين خليفة: استسلمتُ أخيراً للأمر الواقع، قبلتُ بوجود قطّ في المنزل، بعد أن حدث إجماع بين الأولاد وامتناع عن التصويت لأمهم، على دخول هذا الكائن الذي أستهجن وجوده في المنزل بسبب الصورة المكرّسة في وعينا عن خطورته على النظافة والصحة.…

أزمة النقل أيضاً.. حسبنا الله ونعم الوكيل!

حسين خليفة:  لا يوجد ما يغري بالحديث عن مشكلة يعيشها كل سوري عدا أصحاب السيارات والمتنفذين الذين يمتطون سيارات الحكومة والحكومة أيضاً، مشكلة تضيف إلى ذلّه اليومي ذلّاً، وتحول حياته إلى جحيم لا يطاق، لا يوجد ما يغري بالحديث عنها سوى أمل…

فقراء.. ونحلم

حسين خليفة: الفقر لغةً هو العوز والحاجة، وتأتي أيضاً بمعنى الشق أو الحز، وفي موضوعنا هذا نقصد به المعنى الاول وهو الأكثر استخداماً في اللغة والأدب، فيما يستخدمه الأطباء لوصف نقص خضاب الدم مثلاً فيسمونه (فقر الدم)، وهو مرتبط غالباً بفقر…

أكبادنا التي لا تمشي على الأرض

حسين خليفة: في سيرة المسنّين أتذكّر قول الشاعر حطّان بن المعلّى عن نظرة الآباء إلى الأبناء: وإنما أولادنا بيننا                                       أكبادنا تمشي على الأرض لو هبّت الريح على بعضهم                             …

ناقوس خطر قبل خط الزوال

حسين خليفة: كانوا يهربون من الحرب وأخطارها، من قدرٍ أعمى يترصدهم في رصاصة قنّاص أو برميل متفجّر أو قذيفة طائشة أو اعتقال أو خطف، لكنهم الآن يهربون من الفقر والجوع اللذين يحاصراننا الآن هنا.. قوافل الشباب الذين فرّوا من الحرب خلال…

بلاد مبعثرة.. عائلات مشتّتة

حسين خليفة: الحرب التي ما زالت رحاها تدور على الأرض السورية، وإن بنسب منخفضة عن بداياتها، خلقت أزمات تتوالد وتزيد مع استمرار الأزمة السورية دون حلّ. وتكاد لا توجد عائلة سورية لم تتأثّر بنتائج الحرب بدرجات متفاوتة، من عائلات خسرت بعض…

سلامٌ لنا.. سلامٌ علينا!

حسين خليفة: السلام يأتي من الداخل، لا تبحث عنه في الخارج (بوذا). هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ (سورة الحشر ـ 23). طوبى لِلسَّاعينَ إِلى السَّلام فإِنَّهم أَبناءَ اللهِ يُدعَون (متى 5:…

قد أتاك يعتذر

حسين خليفة: في مطلع قصيدته الرائعة المغناة بصوت الأيقونة فيروز، يقول الشاعر بشارة الخوري (الأخطل الصغير): قدْ أتاك يعتذرُ لا تسَلْهُ ما الخبرُ كلما أطلتَ له في الحديث يختصرُ في عيونه خبرُ ليس يكذبُ النظرُ هذا المطلع…

متفوقون ولكن..

حسين خليفة: التفوق، العبقرية، الموهبة، الذكاء وغيرها من كلمات توحي بانطباع واحد، لكنها تفترق في المعنى حيناً وتتقاطع حيناً، ولأننا لسنا بصدد إعداد بحث علمي عن التفوق كظاهرة بشرية مجتمعية فإننا سنكتفي بإيراد مفهوم عام للتفوق. تستخدم…

عن تدوير المدوّر

حسين خليفة: تبدو مفردة (التدوير) حاملةً أكثر من معنى، فالتدوير لغةً جعل الشيء مدوراً، أما في علوم البيئة والصناعة فمعناه الاستفادة من مخلّفات الصناعة والنفايات بأنواعها بإعادة تصنيعها بأشكال وأغراض جديدة. سنحاول هنا ملامسة موضوع ثقافة…

ميم الملل

حسين خليفة: ثلاثي الميمات الذي يتندّر به السوريون كل مطلع خريف، ميمات الهم والقلق، المدارس والمونة والمازوت، بما تعنيه من أعباء معيشية قاسية تفرض نفسها على المواطن السوري دفعة واحدة قبل حلول شتاء يُضيّق على الفقير خياراته، سواء من جهة…

ماذا نقول لهم؟!

حسين خليفة: أتردّد على صالون الحلاقة الذي افتُتح في الحي الشعبي بتحويل غرفة من منزل العائلة إلى محلّ كما جرت العادة في هذه الأحياء. لا يتطلب الأمر سوى إزالة الجدار المحاذي للشارع (وهو غالباً زقاق) وإغلاق الباب المتصل مع باقي غرف…

الحياة نزهة الجاهل.. ومعركة العالم

حسين خليفة:  من الأسئلة الوجودية الكثيرة والمُتشعبة والمتداخلة هذا السؤال الشاسع: هل الحياة نزهة تتخلّلها معارك صغيرة أم معركة تتخللها نزهات قصيرة؟ الحياة لا تتسع لتعريف أو لاختصار، فسنوات عمر الإنسان التي تمضي كلمح البصر قد تكون…

هذه القاعات الباردة

حسين خليفة:  العزلة المُزمنة التي تُعاني منها نشاطات وزارة الثقافة، رغم أنها بحالة أفضل نسبياً من نشاطات اتحاد الكُتّاب التي دخلت حالة موت سريري منذ عقود بسبب وضع الاتحاد المعروف، تلك العزلة عن الجمهور تشملنا أيضاً، نحن الذين نعتبر…

الحـريـة… الشـرط الضـروري لصحـافـة حيّـة

حسين خليفة: الحرية بمفهومها العام فضفاضة ولا حدود لها، كما الحب تماماً، لكن أبسط وأدق ما يُقال هو القول الشائع: تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الآخرين! يصبح الموضوع بحاجة إلى اتفاق، إلى مقايضات تنتقص من الحرية بمفهومها المطلق، مقايضات لا…

عمل المرأة.. قوة الحاجة والضرورة

حسين خليفة:  نتحدث هنا عن المرأة التي تبحث عن شروط إنسانية تتساوى فيها مع الرجل ولو في القهر الإنساني، فالرجل المقهور في المجتمعات الطبقية، الرجل الذي تتناهشه السلطات الاستبدادية المتعددة من سلطة رأس المال إلى سلطة الدين إلى سلطة…

عن الدخل الخافت للمواطن الصامت

حسين خليفة: يكاد القول الدارج من نصوص القرآن (المال والبنون زينة الحياة الدنيا) أن يُصبح في هذه الأيام (المال والبنوك)، فالبنون لم يعودوا أكثر من أعباء بالنسبة لمهدودي الدخل، وكل مولودٍ فمٌ جديد مفتوح لابتلاع جزء من الدخل الخافت للمواطن…

.. يوم واحد لا يكفي

حسين خليفة: هي مصادفة تاريخية، وما أكثر المصادفات في تاريخنا. أن يلتقي العيدان أو اليومان في يوم واحد هو الخميس الثالث، الحادي والعشرون من آذار شهر الخصب والثورات المغدورة والبراعم التي تتحدى الصقيع والبرد وتنمو على جسد الأم، الشجرة...…
العدد 993 - 19/01/2022