تصفح الوسم

العدد 942

الرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيتي تهنئة بمناسبة العام الجديد ويؤكدان على تطوير العلاقات الثنائية

تبادل السيد الرئيس (بشار الأسد) والرئيس (فلاديمير بوتين) رئيس جمهورية روسيا الاتحادية اليوم برقيتي تهنئة بمناسبة حلول العام الجديد أكدا فيهما على تطوير العلاقات الثنائية لما فيه خير ومصلحة البلدين. وتوجه الرئيس الأسد للرئيس بوتين

الخارجية السورية: آن الأوان للإدارة الأمريكية أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن معاناة السوريين

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن البيان الأمريكي وما تضمنه من أكاذيب رداً على دعوة المقرر الخاص للأمم المتحدة إلينا دوهان لرفع العقوبات عن سورية يبين إصرار الولايات المتحدة على نهج الهيمنة والغطرسة وسيطرة القطب الواحد وعدم الاستماع

استشهاد أكثر من 30 عسكرياً وإصابة 13 آخرين في هجوم إرهابي على حافلة مبيت بين دير الزور وتدمر

استشهد أكثر من 30 جندياً سورياً، وأصيب 13 آخرون بجروح، بعد ظهر يوم الأربعاء 30/12/2020، نتيجة هجوم إرهابي على حافلة مبيتهم في منطقة (كباجب) على الطريق بين دير الزور وتدمر. ففي حوالي الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم المذكور، تعرّضت

الاحتلال التركي وإرهابيوه يواصلون جرائمهم في منطقة عفرين.. 60 شهيداً وتهجير واختطاف آلاف المدنيين…

كشفت مصادر إعلامية وأهلية متطابقة عن اعتداءات وانتهاكات جسيمة ارتكبتها قوات النظام التركي وإرهابيوه بحق الأهالي وممتلكاتهم في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي خلال العام الماضي، فقد قتلوا نحو 60 مدنياً إضافة إلى تهجير واختطاف الآلاف،

الحرية للقائد أحمد سعدات! أسبوع العمل الدولي للإفراج عن القائد سعدات وجميع الأسرى

أعلنت شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى، إطلاق أسبوع التضامن الأممي مع القائد أحمد سعدات في الفترة ما بين 15 إلى 23 كانون الثاني (يناير) 2021، تزامناً مع ذكرى اختطافه على أيدي أجهزة التنسيق الأمني في رام الله. ودعت الشبكة، في تصريح على

بعد عامٍ فاقمَ أوجاعَ السوريين.. هل يأتي القادم بالانفراج؟

كتب رئيس التحرير: رغم تفاؤل شعبنا بنهاية المأساة السورية التي دفع ثمنها غالياً خلال عشر سنوات، خاصة بعد استعادة جيشنا الوطني معظم الأراضي السورية، واقترابه من إنهاء وجود الإرهابيين على التراب الوطني، وتكثيف الجهود الدولية التي

رسالة مفتوحة إلى الأحزاب والقوى الوطنية السورية

نحن_ الشيوعيين السوريين في كندا وأمريكا_ نتوجه برسالتنا هذه إلى كل الأحزاب والقوى الوطنية والتقدمية والمستقلين الذين يشكلون شريحة واسعة من شعبنا، وكل المنظمات الشعبية والنقابات المهنية في سورية.. لأن سورية هي وطننا

وداع واستقبال!

محمود هلال: هكذا هي متوالية الأيام: نودّع فيها اليوم ونستقبل غداً، ويمضي الزمن فنودع سنة ونستقبل سنة أخرى. وقد ودعنا الأسبوع الفائت سنة 2020 التي كانت سنة عجفاء بامتياز، سنة من سنوات الجمر العجاف التي كانت صعبة وقاسية على الصعد

اللاذقية غارقة في الظلام وأحياء تحيا بكامل الكهرباء!

سليمان أمين: يستمر قطع التيار الكهربائي لساعات طويلة عن معظم الأحياء في مدينة اللاذقية، ومازال التقنين بساعتين تغذية مقابل أربع ساعات قطع مستمراً بكل قسوته، وقد يزيد أحياناً عن ذلك في بعض الأحيان لتكون التغذية ساعة واحدة فقط

قرارات جديدة لمواجهة كورونا بطرطوس!

رمضان إبراهيم: ترأس المحامي صفوان أبو سعدى (محافظ طرطوس) خلية الطوارئ المركزية، بعد الانتشار الكبير وغير المسبوق للفيروس المترافق مع زيادة أعداد الوفيات الناجمة عنه، وبعد أن تبين أن الالتزام بالقرارات السابقة للجنة كان

أمريكا والمشكلة القادمة؟

د. صياح عزام: أكد أكثر من متابع للأوضاع في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة في ظل ما تصرّف به الرئيس الأمريكي ترامب تجاه الانتخابات الرئاسية الأمريكية قبل بدئها وأثنائها وبعد خسارته أمام منافسه جو بايدن، أكدوا أن رفوف المكتبات

من يقف خلف مشروع الإدارة الذاتية في الجزيرة السورية؟

اللامركزية الإدارية، هي طريقة في الإدارة تعطي الأطراف استقلالية خاصة بإدارة شؤون الموارد والإنماء والإعمار، بعيداً عن تدخلات السلطة المركزية، قد تكون إيجابية في مكان وسلبية في مكان آخر. يعود ذلك إلى طبيعة نظام الحكم ونهجه السائد في

هل اقتربت نهاية حكم نتنياهو؟

د. ماهر الشريف: أظهر الإعلان عن حلّ الكنيست الإسرائيلي، مساء يوم 22 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، وإجراء انتخابات تشريعية جديدة يوم 23 آذار (مارس) 2021، عمق الأزمة السياسية التي تتخبط فيها إسرائيل، والتي دفعت عضو الكنيست ووزير

توسّع اقتصاد الظل

فؤاد اللحام: شهدت المناطق والمدن المختلفة في سورية خلال الأزمة، وما تزال تشهد، توسعاً غير مسبوق في اقتصاد الظل في مختلف المجالات الاقتصادية، لأسباب عديدة فرضتها ظروف الأزمة ونتائجها، في مقدمتها تأمين سبل العيش وتوفير ما يمكن من

عام الحصار والعقوبات والأزمات.. فهل يكون القادم عام التحرير والأمل؟

د. سنان علي ديب: في أواخر كل سنة من سنوات الحرب المعقدة والمركبة كنا نختمها بمقالة تحمل اختصاراً لما مضى واستشرافاً للقادم. ووفق هذا النهج سنجعل اليراع المتصل بالذاكرة وبالمخزون المعرفي يسطر هذه الكلمات الحارة الساخنة نتيجة نار

الشباب العربي ثروة ضائعة! .. (مداخلة قُدّمت إلى الحلقة النقاشية التي ينظمها التجمع العربي للتنوير)

طلال الإمام_ السويد: أولاً ألف شكر للأستاذة نجوى عبد الرحمن، على طرحها موضوعاً أساسياً وحيوياً لكل بلد يريد إحداث تطورات اجتماعية أو اقتصادية. الموضوع متشعب وواسع ويحتاج إلى صفحات وصفحات، على أمل أن يقوم المهتمون بمتابعته.

الموت بين حلمين

د. أحمد ديركي: تشكل الأحلام أحد العناصر الأساسية من بنية عملية (الترقي الاجتماعي). فالحلم ليس ما يراه الإنسان في حالة النوم، بل المقصود ذاك (الحلم) أو (الأحلام) التي تشكلها الأنظمة السياسية القائمة، وبذلك يكون (الحلم) أحد

ألوان في المدينة القديمة

م. يارا الحسواني: أقدم عاصمة مأهولة دون انقطاع في العالم، هل مشيت في شوارعها مؤخراً؟ هل نظرت وشممت وأصغيت إليها؟ هل كنت شاهداً على كل الجمال والقبح الذي يختفي من مدينتنا الحبيبة؟ مدينة دمشق القديمة التي سجلت على قائمة التراث

حينَ يكونُ الموتُ وراءَ الباب

عباس حيروقة: لقد قيل الكثير في الموت، في فلسفته، أسئلته الكبرى.. ألغازه التي حيّرت العلم والعلماء والأدباء والمفكرين، فعجزوا عن حل بعض أسئلته، بل على العكس كلما حاولوا إيجاد بعض جواب تعود وتطرح أمامهم أسئلة وأسئلة. ونحن كسوريين

نحو فكر جديد

يونس صالح: يجتاز الفكر عندنا في لحظته الراهنة أزمة تثقل بمناخها ومظاهرها ونتائجها على كل جوانب حياتنا، ولقد تعددت مساهمات تعليلها ورصد مظاهرها، واقتراح سبل تجاوزها، وعندما كتب طه حسين عن الفتنة الكبرى في مرحلة صدر الإسلام، لم يكن

نور الأمل شاحبٌ وشحيحٌ

إيمان أحمد ونوس: سنوات عشر تتالت وما زال السوريون يُرحّلون آلامهم وقهرهم وأنينهم من قيود عام مضى إلى آخر جديد يأملون فيه الخلاص.. ولا خلاص! وكلما حلَّ عام، تزداد معاناتهم وتتجدّد أزماتهم المتوالدة من رحم الفساد والإهمال والحصار

مهما طال ظلام الشرّ فهو زائل

ريم داوود: عام ينقضي ساحباً خلفه أذيال الساعات الأخيرة، كاشفاً الطريق أمام عام جديد نأمل الخير في سناه بعد دموع، آلام، ومواجع لمّا تجفّ، بعد أحباب فارقناهم وأبطال كشهداء ودعناهم. وسيذكر التاريخ ماذا فعلت بنا يا ٢٠٢٠. في مطلع كل

أعوام تمضي ومازالت أحلامنا تقف خلف الأمنيات

وعد حسون نصر: سنوات من حرب طاحنة نزفت دماؤنا فيها على كل بقعة من أرض سورية، وما زالت تنزف مع كل لقمة خبز على طابور الذل أمام نوافذ التوزيع، مع كل رعشة برد تحت رحمة موزع الوقود، مع كل لقمة شهية لذيذة وطازجة على رغبة موزع الغاز، ومع

إلى 365 يوماً مضت من عمري.. (رسائل لم ترسل بعد)

غزل حسين المصطفى: (إلى 365 يوماً مضت... سجّلت فيها كُبرى المآسي والخسائر، بكيتُ حتَّى ابيضّت روحي وأزهر نحري) عامٌ آخر تخذلني فيه أزهار النَّرجس خاصتي، فهي لم تزهر هذا العام أيضاً، بقيت شغافي قيد الانتظار المعلّق حتّى الشِّتاء

أجراسُ العيد قد لاحت، والعينُ شاخصةٌ للنور

يارا بالي: عامٌ جديد والأماني مُعلّقة، والصبر بات في تعبٍ يعاني جفاء الفرج وكربة الأيام، والوقت يمضي في ثقلٍ، مرٌّ مذاقه كثقل أحداثه والتفاصيل.. نعم هي سنةٌ عجفاء مرّت على كل سوري، بكل الأحداث والجزئيات.. سنةٌ اعتصرت كل سنين الحرب
العدد 943 - 13/1/2021