تصفح الوسم

إيمان أحمد ونوس

الخرافة والأسطورة زادنا في زمن التيه

إيمان أحمد ونوس: حين وُجِدَ الإنسان على سطح الأرض وسط عالم مليء بالأسرار والغرائب التي عجز تفكيره حينها عن تحليلها تفسيرها، كانت الأسطورة هي أنشودة الخلق الأولى التي وصفت الكون وكيف تأسّس، مثلما كانت تغريدة الطبيعة التي فسّرت من

التّقشّف واجب فردي أم حكومي أيضاً؟

إيمان أحمد ونوس: في كل الدول التي شهدت حروباً طويلة كالتي عاشتها وما زالت تعيشها سورية، تتّبع الحكومات سياسات وإجراءات غير اعتيادية تتناسب مع واقع الحرب وتبعاتها، من تدمير للبنى التحتية وخسارة العديد من الموارد التي كانت ترفد خزينة

أميّة الأطفال اغتيال للمستقبل

إيمان أحمد ونوس: منذ فجر العرب الذين يعتزون بأنهم أصحاب أوّل أبجدية في التاريخ (أوغاريت)، ورغم التراث الأدبي والعلمي الذي حفلت به الحضارة العربية، كانت الأميّة الأبجدية وما زالت سائدة في حياة المجتمعات العربية لأسباب ذاتية وموضوعية يعرفها

الإنسان العربي.. واقع مُفجع ومصير مأساوي

إيمان أحمد ونوس: في كتابه (طوق الياسمين)، يقول الأديب الجزائري واسيني الأعرج: (الإنسان العربي لا يعرف أنه كلّما خطا خطوة إلى الأمام مُتحاشياً المزالق السابقة، وجد في طريقه من يأخذ بيده ويزجُّ به نحو الحُفر والمدافن). وحقيقةً،

لا حضارة بدون تراث

إيمان أحمد ونوس: لا شكّ أن لكل أمّة أو شعب تراثٌ يُعبّر عن تاريخه وثقافته وهويته، ويُميّزه عن غيره من الشعوب والأمم. ويتمثّل هذا التراث بالعادات والتقاليد الدينية والاجتماعية والأعياد التي تتناقلها الأجيال، كما ويشمل كل ما خلّفه لنا

مكانة الشباب في الأجندات الرسمية

إيمان أحمد ونوس: على المدى الطويل اتسمت العلاقة ما بين الحكومات والشباب بالإهمال واللامبالاة، (رغم أن الحكّام غالباً ما يأتون للحكم في سنّ الشباب). والسبب يكمن ربما في التجاذبات والإشكاليات التي تكتنف تلك العلاقة، فتسودها التبادلية

صراع الأجيال ما بين التسلّط والرفض

إيمان أحمد ونوس: يقول دافيد كوبر: (إن نتاج التربية داخل الأسرة، هو أبناء حصلوا على الطاعة، ولكنهم فقدوا أنفسهم وإرادتهم وشخصياتهم). معلومٌ تماماً أن الأسرة، في المجتمعات الشرقية عموماً، ما زالت أسرة أبوية إلى حدٍّ

فيروس (التكنولوجيا) يجتاح أشكال العمل وأنماطه

إيمان أحمد ونوس: كان تطور البشرية، منذ أن وُجِدَ الإنسان على سطح الأرض، أمراً طبيعياً وحتمياً بفعل تطور مدارك هذا الإنسان ووعيه ومعارفه وتنوّع احتياجاته على مرّ الزمان، لكن الأمر غير الطبيعي وغير المنطقي هو أن يقضي الإنسان على ذاته

هلّا تركتم لنا بعض أملٍ؟

إيمان أحمد ونوس: يبقى الأمل زادنا على المدى، فهو نور يُضيء ظلمات ومجاهل دروب العمر منذ الخطوة الأولى، كما أنه دافع هام وحساس في مسيرة الحياة، على مستوى الأفراد أو المجتمعات البشرية التي لولاه ما وصلت إلى ما هي عليه اليوم من تقدم

حرب القيم والأخلاق أشدُّ ضراوة ودماراً

إيمان أحمد ونوس: لا شكّ أن لمختلف الحروب على مرّ الأزمان وفي أيّ مجتمع أو بلد آثاراً وتبعاتٍ كارثية تحتاج إلى عقود وعقود حتى يتمكّن الفرد والمجتمع وحتى الدولة من التعافي منها في أفضل الأحوال. فكيف لحربٍ كالتي عاشتها سورية وشعبها على

التعاطف الإنساني الاجتماعي ترياق الأزمات ومرارة الواقع

إيمان أحمد ونوس: يُعتبر التعاطف الوجداني الإنساني والاجتماعي من المهارات والقدرات الفردية والجماعية الهامّة داخل البيت أو في المجتمع، فهو حالة وجدانية_ نفسية تُنميها وتُعزّزها التربية والقيم الأخلاقية عموماً. وأولى مؤشّرات

الأبوة… واجب أم عاطفة؟

إيمان أحمد ونّوس: الأبوّة كما الأمومة: عاطفة غريزية من الأب تجاه الأبناء، يتفاعل معها بشكل يُقارب عاطفة الأم، أو هكذا يُفترض أن تكون. وكما أن الأمومة تحكمها الغريزة والأعراف والتقاليد، إضافة إلى موروث ديني يُعزّز تلك الغريزة، ما

أطفال سورية تائهون ما بين رحى الواقع والقرارات الأمميّة

إيمان أحمد ونوس: لا شكّ أن مستقبل أيّ بلد منوط بحاضر أطفاله، لأنه يحمل سماتهم بكل ما فيها من تباينات وتناقضات، فأطفال اليوم هم شباب المستقبل الذين سيبنون صروح الحياة بكل أبعادها، إذا ما عملت الحكومات على بنائهم النفسي والقيمي

ما بين الدستور والواقع وادٍ سحيق من الألم والقهر.. الصحة العامة أنموذجاً

إيمان أحمد ونوس: تُعتبر الصحة العامة أحد أهم مؤشّرات الرقيّ والتطور للدولة والمجتمع على حدٍّ سواء، فحين يتمتّع المواطنون بحالة صحية جيدة، يزدهر المجتمع بعطائهم المهني والفكري والثقافي والاجتماعي و... الخ، وكلما ارتقت الاكتشافات

هل ما زال الزواج حقّاً أساسيّاً ومُقدّساً!؟

إيمان أحمد ونوس: منذ بدأت الحياة على وجه المعمورة، قامت على أساس التزاوج بين الأحياء الموجودة فيها كلٌّ حسب طبيعته وجنسه، ما ساهم في استمرار الحياة حتى يومنا هذا. وقد أظهرت موسوعة تاريخ الزواج العالمية، أن الزواج منذ العهود البدائية

أما آن لنار حقدكم أن تخمد ولغلّكم أن ينتهي؟

إيمان أحمد ونوس: عبر تاريخ الأرض والبشرية، كانت الحرائق اعتيادية وطبيعية، سواء نتجت عن سلوك مستهتر من الناس، أو كانت لأسباب طبيعية تؤهّب المناخ لتلك الحرائق كالارتفاع الشديد لدرجات الحرارة. وجميعنا يعلم بالحرائق التي تشتعل سنوياً في

امتحانات استثنائية

إيمان أحمد ونوس: تأتي امتحانات هذا العام في ظروف غير اعتيادية على المستويات كافةً، فقد كان لمجيء (كورونا) وقع خاص على طلبتنا في مختلف مراحلهم الدراسية، خاصّة أنه تزامن مع بداية الفصل الثاني من العام الدراسي بالنسبة للتعليم ما قبل

الدراما تصوغ الوعي الجمعي بتصرّف

إيمان أحمد ونوس: يُجمع الباحثون في شأن الفنون البصرية ومنها التمثيل أن الدراما تعود بجذورها إلى مصر الفرعونية وأثينا اليونانية، وقد اكتسبت حينذاك بُعداً دينياً نظراً لنشأتها داخل أروقة المعابد بإشراف الكهنة. ظهر مصطلح الدراما

هل أعاد (كورونا) للأسرة مفهومها؟

إيمان أحمد ونوس: منذ منتصف القرن الماضي، تعرّضت الأسرة بمفهومها التقليدي الذي كان سائداً لقرون، لمتغيّرات مختلفة بدأت بولوج المرأة مجالات العلم والعمل، وهذا أدّى إلى انتشار مفاهيم المساواة بين الجنسين التي طرحها ناشطات/ ـون ومنظمات

(كورونا) ثورة في مجال العمل عن بُعد

إيمان أحمد ونوس: اتخذ عمل الإنسان عبر تاريخه الطويل أشكالاً مختلفة ومتنوعة، فقد ساد بدايةً العمل اليدوي القائم على الجهد العضلي بالمطلق، سواء في الزراعة أم في الصناعة والتجارة ...الخ. لكن، مع تطور العقل البشري، طوّر الإنسان أدواته

قرارات وسياسات تغتال الدستور

إيمان أحمد ونوس: تضمّنت مقدمة الدستور السوري ما يشي بالكثير ممّا يستحقه السوريون حقيقةً، لاسيما بعد ما عانوه ولاقوه من أهوال الحرب وفظائعها وفجائعها وتبعاتها طيلة سنوات تسع، فقد جاء فيها: (يأتي إنجاز هذا الدستور تتويجاً

صحتنا رهينة السياسات المحلية والعالمية

إيمان أحمد ونوس: تُعتبر الصحة العامة (الجسدية والنفسية) للفرد مؤشّراً هاماً على مدى حيويته ونشاطه، مثلما تُعتبر مقياساً أساسياً لعمره الزمني وفاعليته في الحياة. فالصحة الإيجابية للإنسان ترفع من مستوى إنتاجيته في الأسرة والمجتمع

القانون مرآة للفرد والدولة

إيمان أحمد ونوس: لا شكّ أن العلاقة بين الإنسان والقانون علاقة تبادلية على اعتبار أن الإنسان ذاته من أسّس لتلك القوانين وطوّرها لتتناسب مع تطور حياته ومعارفه وعلومه. كما يُعتبر القانون حجر أساس في نشوء الدول والمجتمعات وتنظيم

كورونا.. ودفاع الطبيعة عن نفسها

إيمان أحمد ونوس: منذ أن وجِدَ الإنسان على سطح هذا الكوكب، بدأ يوماً بعد آخر باستغلال موارده وخيراته بطرق تتفق ووعيه البدائي وحاجاته البسيطة آنذاك، التي لم تتعدَّ الطعام والشراب وما يدافع به عن نفسه تجاه ما يعترضه من وحوش ضارية أو

الفن.. رسالة إنسانية للحق والحقيقة

إيمان أحمد ونوس: منذ خطواته البدائية الأولى على طريق الحضارة الإنسانية التي ما زالت مستمرة، رسم الإنسان الأول ملامح أفكاره ورؤاه عن ذاته وعن الكون حينذاك، فكان لصدى صوته، آنذاك، وقعٌ أثير ومُستهجن في آنٍ معاً، لكنه بعدما عرف السرّ،
العدد 929 - 30/09/2020