مسعود بزشكيان رئيساً لإيران: نمد يد الصداقة للجميع من أجل تقدم بلدنا

فاز مسعود بزشكيان بالجولة الثانية لانتخابات الرئاسة الايرانية التي جرت بتاريخ 5/7/2024.

وأعلن المتحدث باسم لجنة الانتخابات الإيرانية محسن إسلامي أن الحصيلة الثامنة والأخيرة لنتائج الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الإيرانية في دورتها الرابعة عشرة أظهرت حصول مسعود بزشكيان على 16 مليوناً و384 ألفاً و403 أصوات، فيما حصل سعيد جليلي على 13 مليوناً و538 ألفاً و179 صوتاً، بعد فرز 30 مليوناً و530 ألفاً و157 صوتاً من مراكز الاقتراع في البلاد وخارجها.

وأوضح إسلامي أن نسبة المشاركة في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بلغت 49.8 بالمئة.  وقد أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي أن مسعود بزشكيان هو الرئيس التاسع المنتخب من قبل الشعب الإيراني في الدورة الرئاسية الـ 14.

وقال وحيدي خلال موتمر صحفي اليوم: إن الانتخابات جرت بكل دقة وشفافية ووضوح ونجاح، معبراً عن شكره لكل من شارك وعمل لإنجاح العملية الانتخابية.

وفي أول تصريح له فور إعلان فوزه قال الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان: (سنمد يد الصداقة للجميع من أجل تقدم البلاد وكلنا أبناء إيران وعلينا العمل لتقدمها)، معبراً عن شكره لناخبيه ولجهود أنصاره، ولافتاً إلى أنه غير مدعوم من حزب أو جهة والشعب هو من انتخبه.

وخاطب الرئيس الإيراني المنتخب الشعب الإيراني عبر أول تغريدة له على موقع إكس (تويتر سابقاً) بعد انتخابه قائلاً: إن (الانتخابات انتهت وهذه مجرد بداية لطريق مشاركتنا معاً).

وأضاف بزشكيان: (أمامنا طريق صعب ولا يمكن تجاوزه إلا بتعاطفكم وثقتكم وتعاونكم)، وأقسم بأنني أمد يدي إليكم ولن أتخلى عنكم وأسألكم أيضاً أن تكونوا الى جانبي في هذا الطريق.

كما أعرب سعيد جليلي في تصريحه بعد إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية عن احترامه لنتائج الانتخابات، وقال: إنه (يجب حفظ احترام من ينتخبه الشعب الإيراني واستخدام كل قوانا لمساعدته على المضي قدماً بقوة)، مضيفاً: (علينا أن نعمل جميعاً لكل إيران).

يذكر أن الرئيس المنتخب مسعود بزشكيان هو الرئيس التاسع لإيران، وهو طبيب وسياسي إيراني إصلاحى ولد عام 1954 في مدينة مهاباد بمحافظة أذربيجان الغربية شمال شرق إيران، وترعرع في كنف عائلة ملتزمة بالقيم الدينية والوطنية.

 

وأكمل بزشكيان دراسته الابتدائية فى مهاباد ثم التحق بمعهد الزراعة في مدينة أرومية، وحصل على دبلوم في مجال الصناعات الغذائية، وفي عام 1985 بدأ العمل فى كلية الطب مدرساً لعلم وظائف الأعضاء، وفي عام 1990 حصل على تخصص الجراحة العامة من جامعة تبريز للعلوم الطبية، ثم في عام 1993 حصل على تخصص فى جراحة القلب من جامعة إيران للعلوم الطبية في طهران، وفي عام 1994 عين رئيساً لجامعة تبريز للعلوم الطبية، واستمرت رئاسته حتى عام 2000، ثم نقل إلى طهران وتولى منصب نائب وزير الصحة بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي لمدة 6 أشهر.

 

وبعد ذلك، وفي الولاية الثانية لرئاسة السيد محمد خاتمي تسلم بزشكيان منصب وزير الصحة، وفي عام 2016 تمكن من الفوز بمقعد في انتخابات البرلمان، وحافظ على مقعده في البرلمان لسنوات طويلة، ومنذ عام 2008 يمثل بزشكيان مدينة تبريز في البرلمان.

 

العدد 1112 - 26/6/2024