رسالة مفتوحة

السيدة المهندسة لمى شكور.. وزيرة الادارة المحلية والبيئة المحترمة!

نضع بين يديك بعض الصور الواردة إلينا من مدينة حلب الشهباء، والتي تبين بالدليل القاطع إهمال مجلس المدينة وتسيّبه وتطنيشه عن معالجة مشكلة مخلفات الأبنية التي تهدّمت بفعل الإرهاب رغم مرور حوالي 8 سنوات على تحرير مدينة حلب من رجس الإرهاب. هل تعجبك هذه المناظر التي تقشعر لها الأبدان، لقد أصبحت هذه الأبنية مرتعاً للقمامة وبيئة حاضنة للقوارض والحشرات والأفاعي وغير ذلك! ورغم المطالبة بترحيل هذه الأنقاض ومُخلَّفات الأبنية، لم يستجب مجلس المدينة.

هذه الصور من شارع واحد ومن حي واحد، ويوجد مثلها في الكثير من المناطق.

وإننا على استعداد، إذا رَغِبْتِ، بمرافقتك إلى أَحياء أُخرى فيها مثل هذا الوضع المُزري وأكثر، خشية أن يأخذك المسؤولون في مجلس المدينة إلى أحياء الموكامبو وحلب الجديدة والشهباء على أنها أحياء صلاح الدين والفردوس والشعار.

نتمنى منك الاهتمام واتخاذ قرار جريء سَيُسجَّل في صفحات حسناتك، وسَيذكره الحلبيون طويلاً!

السيدة الوزيرة.. حلب بانتظارك!

العدد 1110 - 05/6/2024