حقيقة عملة الـ(بريكس).. وزير المالية الروسية يتحدث عن تفاصيل وسيلة الدفع المشتركة

كشف وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف عن مقترح تقوم دول مجموعة (بريكس) بإعداده ويتضمن إنشاء منصة لتنفيذ التسويات التجارية بين الدول الأعضاء في المجموعة.

وقال سيلوانوف، في حديث لـRT  يوم الخميس: (نحن لا نشير إلى أنه سيتم إصدار عملة موحدة لمجموعة (بريكس)، نحن نقول دائماً إن على دول مجموعة (بريكس) تعزيز التجارة فيما بينها، وزيادة رفاهية مواطنيها، ورفع وتيرة نمو اقتصاداتها، لذلك يجب أن تكون العملة المستخدمة في المبادلات التجارية عملة مستقرة وموثوقة من قبل دول المجموعة، ويجب ألّا تستخدم كأداة تقييد من قبل أي طرف، لذلك ندعو لاستخدام العملات الوطنية في التجارة بين الدول الأعضاء).

كما أشار الوزير الروسي إلى وجود مقترح لإنشاء منصة خاصة على أساس العملات الرقمية في دول مجموعة (بريكس) لتنفيذ التسويات المالية، وقال: (نطور (دول (بريكس)) مقترحاً حول إنشاء وسيلة دفع بناء على العملات الرقمية الموجودة في دولنا مثل الروبل الرقمي أو اليوان الصيني أو الدرهم الإماراتي، وذلك للابتعاد عن البنية التحتية المالية لدول الغرب، وعن البنوك المركزية في هذه الدول ومنظومة الدفع (سويفت)).

وأضاف سيلوانوف أن (المنصة ستكون في البداية مثابة أداة لتبادل الأصول المالية ومن ثم يمكن على أساسها تأسيس مركز مقاصة خاص بدول (بريكس)).

ولفت إلى أن من المخطط فعله تقديم المقترح حول هذه المنصة خلال قمة قادة دول مجموعة (بريكس) في روسيا هذا العام.

وفي منتصف فبراير الجاري، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن دول مجموعة (بريكس) تبحث موضوع إطلاق منصات دفع موحدة للدول الأعضاء.

وقد شهدت (بريكس) في العام الجاري 2024 توسعاً كبيراً مع انضمام السعودية وإيران وإثيوبيا ومصر والإمارات إلى المجموعة التي كانت تضم في السابق روسيا والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا والصين.

وتمثل مجموعة (بريكس) الآن 45% من سكان العالم، و36% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وهو ما يتجاوز مساهمة مجموعة السبع الكبار G7 البالغة نسبتها 30%.

المصدر:  RT

العدد 1107 - 22/5/2024