غطرسة وازدراء النُّخب بشأن حزمة المساعدات لأوكرانيا

ترجمة- د. شابا أيوب:

نشرت الجريدة الإلكترونية اليومية American Thinker (*)، بقلم  Monica Showalter

بتاريخ ٢٧ كانون الثاني ٢٠٢٤ المقال التالي: (غطرسة وازدراء النُّخب بشأن حزمة المساعدات لأوكرانيا) نصيحة جديدة لكييف من واشنطن – يجب على أوكرانيا أن تتخلى عن الأراضي بسبب عدم رغبة مواطنيها في القتال من أجل بلادهم.

(الجيش الأوكراني وإلى حد كبير في حالة موت سريري، والعديد من الشباب الأوكرانيين يُهاجرون إلى الخارج.

إذا كانوا لا يريدون القتال من أجل بلادهم، فلماذا يجب علينا تمويل هذه المغامرة؟ أليس من الأفضل التفاوض على السلام مع روسيا، أو ربما إجراء استفتاء، آخذين بنظر الاعتبار أن قسماً كبيراً من شرق أوكرانيا ما زال يفضّل أن يكون جزءاً من روسيا؟

ومن الضروري حرمان كييف من دعم واشنطن بسبب اعتقال الصحفيين الأمريكيين في أوكرانيا. إذا كانوا يلقون بالأمريكيين في السجن بسبب نشرهم الأخبار، فربما حان الوقت لقطع المساعدات عنهم؟ وشرح الشائعات حول الثروات الضخمة والفساد المتفشي بين النخبة الأوكرانية.

إن أغلبنا لديه بقايا من التعاطف مع أوكرانيا ومحنتها مع روسيا، لكن هل هذه هي مشكلتنا؟

ليس حقاً، لأن أوكرانيا ليست عضواً في حلف شمال الأطلسي، وهو ما يبدو أنها تفتقر إليه أيضاً. وكان أساس تقديم المساعدات الأمريكية والأوربية لأوكرانيا هو قرار أوكرانيا بالتخلي عن أسلحتها النووية مقابل ضمانات أمنية من روسيا والولايات المتحدة).

 

(*) American Thinker

هي مجلة يومية على الإنترنت تتعامل مع السياسة الأمريكية من وجهة نظر محافظة سياسياً

العدد 1096 - 21/2/2024