(الأغذية العالمي): أشخاص يموتون جوعاً في السودان

أكد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، يوم الجمعة الفائت، أنه يتلقى بالفعل تقارير عن أشخاص يموتون جوعاً في السودان، بسبب الكارثة الإنسانية الناجمة عن الصراع بين الجيش السوداني و(قوات الدعم السريع).

وقال البرنامج في بيان: إن 18 مليون شخص في أنحاء البلاد يواجهون حالياً مستويات حادة من الجوع، وطالب الطرفين المتحاربين بتقديم ضمانات فورية لإيصال المساعدات إلى المحتاجين بشكل آمن، واصفاً عبور وكالات الإغاثة خطوط المواجهة في مناطق الصراع بالسودان بأنه (شبه مستحيل).

وأضاف: (يجب على أطراف الصراع في السودان النظر إلى ما هو أبعد من ساحة المعركة والسماح لمنظمات الإغاثة بالعمل). وتابع البيان: (لا نستطيع تقديم المساعدة الغذائية بانتظام حالياً إلا لشخص واحد من كل عشرة يواجهون مستويات حادة من الجوع بسبب الصراع في مناطق مثل الخرطوم ودارفور وكردفان).

وقال إيدي رو، المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي وممثله في السودان: (لدينا غذاء في السودان، لكن عدم قدرة المنظمات الإنسانية على الوصول إلى ملايين المتضررين وعقبات أخرى لا داعي لها تعيق العمل وتمنعنا من إيصال المساعدات إلى من هم في أمَسّ الحاجة إلى دعمنا).

وأدى الصراع الدائر بين الجيش و(قوات الدعم السريع) منذ منتصف نيسان (أبريل) 2023 إلى مقتل 12 ألف شخص، بينما نزح أكثر من سبعة ملايين من منازلهم، وفقاً لإحصاءات الأمم المتحدة، فضلاً عن الدمار الكبير الذي لحق بالبنية التحتية والمستشفيات والمرافق الخدمية.

عن (الشرق الأوسط)

العدد 1096 - 21/2/2024