الرفيق عبد الكريم الكحاط.. وداعاً!

غيّب الموت الرفيق عبد الكريم الكحاط (أبو طاهر) (عضو اللجنة المنطقية في الطبقة في بداية بناء سد الفرات).

كان الرفيق الراحل من أوائل القادمين إلى موقع الطبقة، من مدينة الباب مع مئات من الرفاق، تلبية لطلب قيادة الحزب لبناء سدّ الفرات، نهاية الستينيات وبداية السبعينيات، عمل مسّاحاً في إدارة البحوث، مع الرفاق صريح البني وأدهم عكاش والعشرات من الرفاق والمئات من العمال. شارك في العمل الفدائي في الأردن، تلبية لنداء الحزب مع مجموعة من الرفاق.

كان مثالاً في الانضباط، والإنتاجية، ونكران الذات، وحظي بمحبة زملائه وكل من عرفه، إلى جانب عمله المهني، أخلص لأبعد الحدود لقضية الحزب والطبقة العاملة. اهتمّ بالرسم وأنجز العديد من اللوحات المعبرة عن مواضيع شتى.

بعد وفاة زوجته وابنته، لم يغادر مدينة الطبقة، بقي مخلصاً لفكره وحزبه حتى وافته المنيّة، سيبقى مثالاً للشيوعي الذي لم يتنكر لأفكاره، لروحه السلام الأبدي.

 

العدد 1096 - 21/2/2024