الروائي حيدر حيدر.. وداعاً!

غيّب الموت الكاتب والأديب السوري حيدر حيدر، الذي وافته المنية، يوم الجمعة 5/6/2023، عن عمر ناهز 87 عاماً.

والأديب الراحل حيدر من مواليد سنة 1936 من قرية حصين البحر بمحافظة طرطوس، تلقّى تعليمه الابتدائي فيها، ثم انتسب إلى معهد المعلمين التربوي في مدينة حلب، وواصل دراسته وتخرج فيه عام 1954، وانتقل بعد ذلك إلى مدينة دمشق، حيث بدأ كتابته في الدوريات اليومية والشهرية.

وهو أحد مؤسسي اتحاد الكتاب العرب في دمشق في عام 1968، وكان عضواً في مكتبه التنفيذي، نشر مجموعة (الومض) عام 1970 بين مجموعة من الكتب كانت أولى إصدارات الاتحاد، وفي العام ذاته ذهب إلى الجزائر ليعمل مدرساً في مدينة عناية، في الوقت الذي كان يواصل فيه الكتابة والنشر في الدوريات العربية.

من مؤلفاته: حكايا النورس المهاجر (قصص) والفهد والومض والزمن الموحش (رواية) والفيضان (قصص)، وكبوتشي (سيرة حياة ونضال كبوتشي) والوعول (قصص) والتموجات (قصتان)، ووليمة لأعشاب البحر: نشيد الموت (رواية) ومرايا النار، فصل الختام (رواية)، وأوراق المنفى_ شهادات عن أحوال زماننا (وثائق)، وغسق الآلهة (قصص)، وشموس الغجر (رواية).

نال الراحل حيدر خلال مسيرته الأدبية عدة جوائز منها جائزة مهرجان لوكارن، وجائزة مهرجان كارلو فيفاري، وجائزة مهرجان دمشق للسينما الجديدة.

العدد 1102 - 03/4/2024