(إحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية).. شي يدعو لتنسيق أفضل بين التنمية والأمن وبناء (صين قوية)

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ ضرورة تنسيق التنمية والأمن بشكل أفضل، ودعا إلى الإسهام في بناء (دولة اشتراكية حديثة قوية والمضي قدماً في إحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية).

وقال شي في كلمة ألقاها في الجلسة الختامية للدورة الأولى للمجلس الوطني الـ14 لنواب الشعب الصيني، إن (الأمن هو حجر الأساس للتنمية، بينما الاستقرار هو شرط مسبق للازدهار).

وأكد شي الحاجة إلى اتباع (نهج شامل) للأمن القومي، وتحسين نظام الأمن القومي، وتعزيز قدرة الصين على حماية الأمن القومي، وتعزيز حوكمة السلامة العامة، وتحسين نظام الحوكمة الاجتماعية، و(حماية نمط التنمية الجديد في الصين بهيكل أمني جديد).

وطالب شي ببذل جهود لدفع تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة على جميع الأصعدة، وبناء قوات مسلحة شعبية كـ(سور فولاذي عظيم) لتكون قادرة على حماية السيادة الوطنية، والأمن ومصالح التنمية بشكل فعال.

وقال شي إنه من اليوم حتى منتصف القرن الـ21، ستكون المهمة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بأكمله وجميع أبناء الشعب الصيني هي (بناء الصين لتصبح دولة اشتراكية حديثة قوية في شتى النواحي، وإحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية على جميع الجبهات).

وأضاف أن (عصا التتابع الخاصة ببناء دولة اشتراكية حديثة قوية ودفع إحياء النهضة العظيمة للأمة الصينية انتقلت تاريخياً إلى جيلنا).

وشدد شي على تسريع التحديث صيني النمط وفقاً للقرارات الاستراتيجية التي اتخذت في المؤتمر الوطني الـ20 للحزب الشيوعي الصيني في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وأكد شي أن الصين ستبذل جهوداً لتعزيز بناء (مجتمع المستقبل المشترك للبشرية)، موضحاً أن (تنمية الصين تفيد العالم وأن الصين لا يمكنها أن تتطور بمعزل عن بقية العالم).

وشدد شي على أن الصين (لن تستفيد من الأسواق والموارد العالمية من أجل تنميتها فحسب، بل ستعزز أيضاً تنمية العالم بأسره)، وقال: (سنكرس أنفسنا لتحقيق السلام والتنمية والتعاون والمنفعة المتبادلة، ونقف بثبات على الجانب الصحيح للتاريخ، ونمارس التعددية الحقيقية، وندعم القيم المشتركة للبشرية).

العدد 1096 - 21/2/2024