رد صريح على تصريح

صرح وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن إن هناك درساً من التاريخ: (إذا دخل الروس إلى بيتك، سيصعب إجبارهم على المغادرة).

وقد ردّت عليه المتحدثة باسم الخارجية الروسية: (إذا دخل الأمريكيون إلى بيتك، فسيصعب عليك البقاء حياً، وعدم تعرضك للسرقة، أو الاغتصاب).

كان الأجدر ببلينكن أن يقرأ التاريخ جيداً، ليتفكر ويتذكر ما فعله الأمريكيون بالملايين من الهنود الحمر، وفي حروبهم ضد المكسيك، وضمهم مساحات كبيرة منها إلى أمريكا، وما خاضوه من حروب عدوانية ضد العشرات من دول العالم.

وقد يُنعش التذكير ببعض أقوال رؤساء أمريكا وحكوماتها السابقة، ذاكرة أنتوني وأمثاله:

– يجب مساعدة الحضارة على إبادة الهنود، كما أمر الله يشوع أنْ يُبيد الكنعانيين، الذين لا يختلفون عن هنود اليوم، فعوقب على تقاعسه لعدم انصياعه لأمر الله. (من محاضر جلسات الكونغرس الأمريكي).

– لن تنتصرَ قِيَمنا الحضارية، ما لَمْ نَتحلَّ بالأخلاق البربريّة (الرئيس الأمريكي تيودور روزفلت سنة 1899).

– إنّ القنبلتين النوويتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناغازاكي كانتا قنبلتي الله (الرئيس الأمريكي هاري ترومان).

– نرسم بدمٍ بارد، خطّةً لتعقيم وقطع نسل نساء 13 دولة في العالم الثالث، بينها مصر، في مهلة لا تزيد عن 25 سنة (وزير الخارجية الأمريكي، هنري كيسنجر 1974).

فهل تدعون إلى البِرّ وتنسون أنفسكم، أم أن مسّ الجنون أصابكم، وأصبح الكذب القبيح لصيقاً بكم؟!

 

العدد 994 - 26/01/2022