نعية الرفيقة أمل المصري

نعت اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في دمشق، يوم الاثنين الماضي، إلى الرفاق والأصدقاء فقيدتهم وفقيدة آل المصري وآل رحمون:

الرفيقة أمل المصري

(عضوة اللجنة المنطقية للحزب بدمشق

وعضوة مجلس مدينة دمشق)

التي غيّبها الموت إثر مرض عضال.

لروح الفقيدة الرحمة والغفران ولكم السلوى وطول البقاء.

تُقبل التعازي للرجال والنساء يومي الثلاثاء والأربعاء 28 و 29/12/2021، للنساء من الساعة الواحدة إلى الساعة الثانية عصراً، وللرجال من الساعة الخامسة إلى الساعة السابعة مساءً، وذلك في صالة التوحيد: دمشق_ المزّة_ الشيخ سعد_ خلف جامع المزّة الكبير.

  • قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة جريدة (النور) تتقدمان من الرفيقة إنعام المصري (شقيقة الفقيدة، عضوة المكتب السياسي للحزب)، ومن أسرة الفقيدة وأصدقائها ورفاقها، بأحرّ التعازي.

 

الرفيقة الراحلة في سطور:

 

ولدت أمل محمد المصري لعائلة شيوعية، في آذار ١٩٦٦ في حيّ القابون بدمشق، وكانت منذ طفولتها المبكرة مميّزة باستقلاليّتها وقراءاتها رغم شعبيتها.

اضطرّت للعمل أثناء متابعتها دراستها الثانوية، وأصرّت بعناد حتى أصبحت أول خريجة جامعية بعلم الاجتماع، في الأسرة والعائلة. وتابعت فحازت على دبلوم تأهيل تربوي.

عملت لدى الشركة العامة للتجزئة في عام ١٩٩١، وكانت أمينة سر مجلس إدارتها، وأثناء دمجها مع الاستهلاكية ثم في السورية للتجارة، وأثناء فترة خدمتها مثّلت زملاءها لأربع دورات متتالية في النقابة، تميزت بأدائها وتفانيها.

تزوجت من الرفيق سمير رحمون في 25/12/1994، ولها ولدان: حسان (سنة رابعة اقتصاد وتجارة)، ومهند (دبلوم معهد فندقي).

عضوة اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد بدمشق، لدورتين.

مثلت الحزب بعضوية مجلس محافظة مدينة دمشق بدورته الأخيرة.. عرفها أهالي حي المزة بمرافقتها لإصلاحات الكهرباء ومرافقة سيارة الغاز، وتأمين الخبز للمعتمدين.

كانت أمل تؤكد باستمرار أن الحياة مستمرة، وقد تحدّت المرض العضال وعاندته وتجاوزته أكثر من مرة.

أمل ذات التوجه الوطني المندفع كانت ترى أن مشاركتها في فرق المسير المتعددة فرصة للتعرف على سهول الوطن وجباله وغاباته.

كانت عضوة في جوقة كورال دهب عتيق، الذي حرص على وجودها دائماً بينهم.

رحلت أمل تاركة وراءها تاريخاً مليئاً بالعطاء والأمل، وكانت باستمرار تؤكد أن الحياة مستمرة، والأمل لا ينتهي.

مثلت زملاءها وزميلاتها بعضوية اللجنة النقابية، وعضوية لجنة المرأة العاملة باتحاد عمال دمشق ممثلة مكتب نقابة المصارف.

 

 

– لقد كانت الرفيقة أمل المصري مثاﻻً للمرأة الشيوعية.. الوطنية المناضلة من أجل سيادة الوطن وكرامة الشعب، ولم تدخر جهدها حتى في محنتها في إبراز مواقف حزبها الوطنية والطبقية.

 

العدد 993 - 19/01/2022