مقتطفات من كلمة وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلقي كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ76 في نيويورك

* بعض الدول استخدمت جائحة كورونا وسيلة لاستهداف دول أخرى سياسيا واتهامها باختراع الفيروس والأسوأ من ذلك هو من تمادى في إجراءاته الاقتصادية القسرية المفروضة أحادياً على دول وشعوب لا تسير في ركبه

 

* سورية ستواصل معركتها ضد الإرهاب حتى تطهير كل أراضيها منه وهذا واجب وحق غير قابل للنقاش أو المساومة ولن يثنيها عنه أي اعتداءات أو ضغوط خارجية

 

* سورية تؤكد أن أي وجود أجنبي على أراضيها من دون موافقتها هو وجود غير شرعي ويشكل خرقا سافراً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ولقرارات مجلس الأمن التي تؤكد على الالتزام القوي بسيادة سورية

 

* سورية تحذر القلة من أصحاب الأجندات الانفصالية في شمالها الشرقي من مواصلة أوهامهم التي يرفضها الشعب السوري لأنهم بذلك يضعون أنفسهم في خانة القوى المتآمرة على وحدة سورية

 

* سورية تعمل بشكل حثيث ومتواصل لتأمين عودة اللاجئين والمهجرين لكن جهودها تصطدم باستغلال البعض لهذا الملف لتحقيق مآرب بعيدة كل البعد عن الأهداف الإنسانية ومصالح الشعب السوري

 

* سورية تعيد التأكيد على تمسكها بحقها في استعادة كامل الجولان المحتل حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 وتشدد على أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي لتغيير معالمه أو فرض سلطته عليه باطلة

 

* ضرورة تعزيز لغة الحوار والتفاهم بين الدول بناء على قاعدة الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتساوي في السيادة .

العدد 981 - 20/10/2021