تأثير مدمر لإقامة كأس العالم كل عامين؟

أعربت رابطة الأندية الأوربية عن قلقها من خطط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لإقامة كأس العالم كل عامين.

ويعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقد اجتماع مع الاتحادات الوطنية الأعضاء، نهاية الشهر الجاري، لمناقشة فكرة إقامة بطولة كأس العالم كل عامين، وهي الفكرة التي تقول رابطة الأندية الأوربية إنها ستؤثر بشكل (مباشر ومدمر) على الأندية.

وأشارت الرابطة، التي تمثل 234 نادياً أوربياً، إلى أن تعامل الفيفا مع الإصلاحات في جدول المباريات الدولية يمثل (خرقاً صريحاً وأحادياً للالتزامات القانونية)، وبذلك تنضم إلى الاتحاد الأوربي (اليويفا) في معارضة المقترحات.

وأضافت (احتفظت أندية كرة القدم دائما بصوت أساسي ويحظى بالاحترام عند تحديد مستقبل جدول المباريات الدولية، وهي حجر الأساس باللعبة ومحرك المسابقات والمحور الأساسي وموطن اللاعب من أجل التطور والاستثمار ونقطة ارتكاز الجماهير والمجتمعات المحلية).

وقال أرسين فينجر، مدرب أرسنال السابق الذي يشغل حالياً منصب رئيس تطوير كرة القدم العالمية بالفيفا، الشهر الحالي إنه (مقتنع بنسبة مئة بالمئة) بالتحول للشكل الجديد.

وأوضح الفيفا أنه (تواصل مع أعضائه ومساهمين آخرين (وكلاء اللاعبين والأندية ومسابقات الدوري والاتحادات) لبدء مرحلة جديدة من المشاورات).

وهدد ألكسندر تشيفرين رئيس اليويفا هذا الشهر بمقاطعة أوربية محتملة لكأس العالم إذا نفذ الفيفا خططه.

وانتقد اتحاد أمريكا الجنوبية (الكونميبول) المقترحات بشدة بينما أظهر الاتحاد الآسيوي واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) والاتحاد الافريقي (الكاف) ترحيباً بالتشاور لدراسة الفكرة.

العدد 987 - 30/11/2021