السويداء.. مشاركة واسعة في الانتخابات

السويداء – معين حمد العماطوري:

عبّر المواطنون في السويداء عن موقفهم اتجاه الاستحقاق الدستوري، بمشاركتهم الواسعة في الانتخابات الرئاسية التي جرت في السادس والعشرين من أيار، فقد شهدت صناديق الاقتراع إقبالاً واسعاً، الأمر الذي أدى إلى إغلاق الصناديق مبكراً بعد أن شهدت البلدات والقرى وساحات المحافظة احتفالات متنوعة.

وأشار أبناء السويداء أن هذا الاستحقاق هو امتداد لتاريخ الوطن، وتعزيز للثوابت القانونية التي من شأنها ربط العلاقة بين المفهوم المجتمعي والتطبيق التشريعي، ويقيناً إن الانتخاب حق مشروع لكل مواطن آمن بوحدة البلاد وسلامة العباد، وهو يمثل المشروعية الدستورية في البرلمان والمؤسسات الحكومية والمنظمات والاتحادات والمجتمع المدني، ولعل هذا الاستحقاق جاء ليعبر للعالم أجمع أن سورية بشعبها الصامد والصابر على الضغوط الاقتصادية الاستعمارية التي تحاول زعزعة العلاقة بين الشعب والوطن، واختراق البنية التركيبية الاجتماعية والوطنية بفئاتها وتنوعها، وكان الغرض من هذه الضغوط إحداث تصدعات في البناء الوطني وتشكيل الفراغ الدستوري، لكن التطلعات الوطنية وفرض مفاهيم الاستحقاق برؤيته الثقافية والوجدانية والإنسانية والوطنية أثبتت للعالم أن السوريين لم يقفوا إلا بجانب وطنهم الأم سورية تنفيذاً لقوانينها وأنظمتها، وإيذاناً بأنهم وحدة متكاملة وإن تعددت وتنوعت الأطياف، يقيناً إن وحدتهم في التنوع.

وقد أوضح الدكتور عدنان مقلد (رئيس جمعية أصدقاء مرضى السرطان) أن الوطن هو هوية المرء وكرامته، وهو عنوان وجوده تاريخياً ووطنياً، ولذلك فهو يعلو ولا يُعلى عليه، وحين مارسنا الانتخاب يعني أننا مارسنا صدق الانتماء والوفاء للوطن ولجيشنا المقاوم الذي غرس في أغصان أشجارنا أمل الحياة بشهادة أبطاله، لتكون ثمرة عطائه إعلاء كلمة الحق والاستمرار برفع راية الوطن الخفاقة، وكان ذلك من خلال الإقبال المميز نحو صناديق الاقتراع، والشعب السوري الذي يحتفل حالياً في ساحات الوطن قد وجّه رسالة للعالم أجمع بأننا شعب نمتلك الإرادة والعزيمة والتحدي، ونقرر مصيرنا بأنفسنا، وما من قوة في الأرض تستطيع أن تملي على الشعب السوري شروطها وهيمنتها.

ولفت الدكتور وسيم محسن (رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية) إلى أن مواكبة البحث العلمي والإنجاز الإبداعي والأمل بالعمل والتجمعات العفوية التي نظمها السوريون على امتداد الوطن هي دليل واقعي على تمسكهم بمبادئهم الوطنية والقومية، واختيار مرشحهم لرئاسة الجمهورية العربية السورية، وقد أعلنوا على الملأ اختيارهم، مجسدين رؤيتهم أنه مَن يحافظ على سورية واحدة موحدة، وهذا الاختيار حقق فوزاً للسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد.

العدد 963 - 9/06/2021