زاخاروفا: علاقات الصداقة مع سورية تجاوزت بنجاح اختبارات الزمن وأثبتت فاعليتها

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية (ماريا زاخاروفا) أن معاهدة الصداقة والتعاون بين اتحاد الجمهوريات السوفييتية الاشتراكية والجمهورية العربية السورية والتي تصادف ذكراها السنوية الأربعون أثبتت أهميتها وتجاوزها اختبارات الزمن.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي يوم الجمعة 9/10/2020: (اليوم تكتمل الذكرى الأربعون لتوقيع معاهدة الصداقة والتعاون مع سورية، التي تعتبر واحدة من بين القليل من الوثائق الموقعة باسم الاتحاد السوفييتي التي ما زالت تحتفظ بأهميتها اليوم، وهي لا تزال سارية المفعول في روسيا الاتحادية وكذلك في الجمهورية العربية السورية).

وأضافت زاخاروفا أنه (بكل ثقة يمكن القول إن علاقات الصداقة هذه أثبتت فاعليتها وتجاوزت اختبارات الزمن واختبارات مختلف الأحداث المأساوية، وذلك بفضل المواقف الحريصة والملتزمة بقواعدها القانونية المعلنة في المنعطفات الحادة من التاريخ.. وهو ما يقدم لنا أساساً بالرغم من الوضع المقلق للنظر بتفاؤل نحو المستقبل ورؤية الآفاق الواسعة لمواصلة التعاون البناء وتطويره مع هذا البلد الصديق لنا في جميع مجالات الشراكة المطلوبة).

العدد 933 - 28/10/2020