السوريون ينتخبون ممثليهم

في يوم الأحد 19/7/2020، بدأت عمليات الاقتراع لانتخاب ممثلين عن المواطنين السوريين في مجلس الشعب، وقد مدّدت اللجنة القضائية فترة الانتخابات حتى الساعة الحادية عشر ليلاً.

السيد الدكتور بشار الأسد (رئيس الجمهورية) أدلى بصوته في هذه الانتخابات، وكذلك فعل المسؤولون الحكوميون والحزبيون، وقادة الأحزاب المشاركة في الجبهة الوطنية التقدمية، التي تخوض الانتخابات بلائحة الوحدة الوطنية.

ورغم الظروف السياسية والاقتصادية والمعيشية الصعبة التي تمر بها بلادنا، فقد حرصت القيادة السياسية على تلبية هذا الاستحقاق الدستوري في رسالة واضحة للداخل والخارج، تؤكد خيارات السوريين دون تدخل الخارج.

أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، ومنها الحزب الشيوعي السوري الموحد، المشارك في لائحة الوحدة الوطنية، دعت جميع أعضائها وأصدقائهم، للتصويت بكثافة للائحة الوحدة الوطنية، وعرضت برامج مرشحيها التي تتضمن مطالب سياسية واقتصادية ومعيشية تتناسب مع المرحلة الصعبة التي تخوضها بلادنا في مواجهتها للإرهاب والاحتلالات الصهيونية والأمريكية والتركية، والحصار والعقوبات الهادفة إلى تجويع الشعب السوري.

المواطنون السوريون أدلوا بأصواتهم.. وعلى المجلس الجديد واجب تحقيق طموحاتهم.

العدد 937 - 25/11/2020