أبناء الجولان يرفضون مخطط الاحتلال بإقامة توربينات هوائية على أراضيهم

جدد أبناء الجولان العربي السوري المحتل رفضهم المطلق والقاطع للمخطط الاستيطاني الصهيوني بإقامة مراوح هوائية (توربينات) على أراضيهم الزراعية ومصادرة ممتلكاتهم بالقوة.

وأكد أبناء الجولان المحتل، خلال اجتماع في قرية مسعدة المحتلة، وجوب التصدي لهذا المخطط بكل الوسائل المتاحة واستمرارهم في محاربته على كل الصعد، مشيرين إلى أنهم منذ الإعلان عن هذا المخطط الصهيوني عبّروا عن رفضهم له ولإقامته على أراضيهم.

وشدد أبناء الجولان السوري المحتل على مواصلة نضالهم ضد العدو الصهيوني ودفاعهم عن أرضهم التي رويت بدماء الآباء والأجداد على مدار عقود طويلة، ووقوفهم ضد هذه المخططات الاستيطانية.

وأوضح أبناء الجولان المحتل أن إقامة التوربينات الهوائية هي سلسلة من المخططات الاستيطانية الإسرائيلية لسلب الأراضي من أصحابها وتهجيرهم منها، ولا سيما أنه انتقل من مراحل الإعداد والتخطيط إلى مراحل التنفيذ رغم اعتراضهم عليه لمخالفته القوانين والمواثيق الدولية.

وجدد أهالي الجولان التمسك بالوحدة الوطنية والتعاضد مع بعضهم ضد هذه المخططات الاستيطانية، ورفضهم المطلق لكل ما يحاك ضد الجولان السوري المحتل أرضاً وهوية.

ومخطط التوربينات أو ما يعرف بالمراوح الهوائية يتضمن تركيب نحو 52 مروحة هوائية عملاقة، ومصادرة نحو 600 دونم من أراضي أبناء الجولان المحتل وتهجيرهم من منازلهم.

العدد 917 - 1/07/2020