لا تقـُلْ ماتَ فرجْ!

نجيب سرور:

لا تقل مات فرجْ!
هو في قلبي وقلبـِكْ
هو في كل الملايين التي حولي وحولـَكْ
في المصانعْ
والمـزارعْ
والشـوارعْ
في الملايين التي تزحف
وتزحف
قـُدُمـاً لا تتوقف
هي كالأمواج صفٌّ بعد صفّ
كلما ماتت ْ على الصخرة موجة
عاجلتـْها ألفُ موجة
هكذا البحر عنيد ْ
أينما كان غنيٌّ بالرصيد ْ
بألــوف ٍ كفــرج ْ
لا تقلْ ماتَ فـرجْ!

قالها فوتشيك قبلـَك :
” نحن حبـَّات ُ البذارْ
نحن لا ننمو جميعاً عندما يأتي الربيعْ
بعضـُنا يهلكُ من هولِ الصقيعْ
وتدوس البعضَ منا الأحذية ْ
ويموت البعضُ منا في ظلام الأقــْبية ْ
غير أنـَّا كلُّنا لسنا نموتْ
نحن حباتُ البـِذارْ

نحن يا هتلرُ… يا فرعونُ نعلم ْ
أن أطلال َ القبورْ
ستـُغطّى ذاتَ يومٍ بالسنابـلْ
وسينسى الناسُ أحزانَ القرونْ
وسينسون السلاسل والمقاصلْ
والمنافي والسجون
وسنكسو الأرضَ يوماً بالزُّهورْ
وستأسو الفرحة ُ الكبرى جراحاً في الصُّدورْ
عندما يأتي الربيعْ
نحن إن نحيا فمن أجل الربيعْ
حكمة التاريخ أن يغتالَ هتلرْ
ألفَ حبـَّة
ألفَ شهـدي وفـرجْ
ألف َ فـوتشيــك
ألف تيلمــانَ وأكثرْ
قبل أن يسقـُطَ هتلرْ
غير أن الزرع يوماً سيقولْ:
باسـْم حبـَّاتِ البذار
باسـْمِ كلّ الشـُّهداءْ
يضحك التاريخُ من هـتلر
ويضحك ثم يصمتْ
عـاش للشعب فـرج
مات للشعـب فـرج ْ
مات فليحيـا فــرج ْ
لا تقـلْ مات فـرجْ!

العدد 917 - 1/07/2020