رحيل الرفيق غسان عبد الهادي

في يوم الثلاثاء ٢٦/٥/٢٠٢٠ ودعت اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في محافظة حمص الرفيق غسان عبد الهادي (أبو مهاب)، بعد صراعٍ لسنوات عديدة مع مرض عضال.

إننا إذ نودع رفيقاً كان من المؤثرين والفاعلين في العمل الفكري والسياسي، نتذكر نضالاته على الصعيدين الاجتماعي والحزبي.

لقد كان الرفيق غسان مدرساً متميزا محباً لعمله، أحبه الطلاب والمدرسون واحترموه، وظل ذكره ناصعاً من دير الزور إلى حمص، وكان الرفيق أبو مهاب فاعلاً بالنضال الحزبي والفكري.

 عمل في مجال الشباب لفترات طويلة، بحيوية ونشاط، وذلك في قيادة اتحاد الشباب الديمقراطي.

أما على صعيد الحزب فقد كان الرفيق المرحوم عضو لجنة منطقية لدورات عديدة، وعضو لجنة مركزية لدورات كثيرة، ما بخل على الحزب بوقته أو فكره أو ماله، ولكن بسبب الأوضاع الاستثنائية (الحجر الصحي) لم يفتح مجلس عزاء، وإنما كانت المشاركات عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي، وكانت رسائل التعزية الكثيرة التي وردت إلى اللجنة المنطقية تعبر عن مكانة الرفيق المرحوم (أبو مهاب) وحضوره.

العدد 929 - 30/09/2020