بكين : بومبيو يكذب والعدو الذي يواجه الولايات المتحدة هو (كورونا) وليس الصين

ردت الصين بشدة على الاتهامات التي وجهها إليها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بالوقوف وراء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، واصفة إياها بالكاذبة. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، أثناء موجز صحفي عقدته يوم الخميس 7/5/2020، بأن بومبيو (يعمد إلى مواصلة الكذب) ضمن إطار هجومه المستمر على بكين بخصوص (كوفيد-19)، مشددة على أن الحكومة الصينية التزمت بالشفافية التامة إزاء الفيروس الذي بدأ تفشّيه في العالم من مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي. وتابعت المتحدثة إن الادعاءات التي تأتي بحق الصين على لسان مسؤولين أمريكيين كبار بهذا الشأن (لا أساس لها).

وأعربت الدبلوماسية الصينية عن دعم بلادها لجهود منظمة الصحة العالمية الرامية إلى تحديد مصدر الفيروس المستجد، محملة الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى المسؤولية عن محاولة تسييس الموضوع واستغلاله لمهاجمة بكين.

وذكرت تشون يينغ، في معرض تعليقها على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قارن جائحة كورونا بالهجوم الياباني على بيرل هاربر وأحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001، أن العدو الذي تواجهه الولايات المتحدة هو الفيروس وليس الصين.

كما انتقدت المتحدثة ما وصفته بتدخل واشنطن في شؤون الصين الداخلية، رداً على سؤال عن قرار الخارجية الأمريكية تأجيل رفع تقرير إلى الكونغرس يقيّم ما إذا كانت هونغ كونغ تتمتع باستقلالية كافية عن الصين بما يسوغ استمرار حصولها على معاملة خاصة من الولايات المتحدة.

وسبق أن اتهم بومبيو الحكومة الصينية بالتستر على تفشي كورونا في مدينة ووهان، ما أدى، حسب قوله، إلى وفاة مئات الآلاف في مختلف أنحاء العالم بسبب الجائحة، مضيفاً إن هناك (أدلة ملموسة) على أن الفيروس المستجد صُنع في مختبر صيني.

العدد 912 - 20/5/2020