الاحتفاء بميلاد بيتهوفن في دار الأوبرا

بمناسبة الذكرى الـ250 لميلاد لودفيغ فان بيتهوفن، أقامت جمعية صدى بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقى في (دار الأسد للثقافة والفنون) احتفالية تخلد فيها موسيقاه بقيادة المايسترو غزوان الزركلي إضافة إلى الأوركسترا التي رافقته.

وتجري الاحتفالات بذكرى ميلاده الـ250 في ألمانيا والنمسا، وتتضمن الحملةومقرها بون (وهي المدينة التي شهدت ميلاد الملحن الراحل المولود في عام 1770 والذي توفي في عام 1827) مئات الحفلات الموسيقية والفعاليات.

وتحدث المايسترو غزوان الزركلي: ( حرصنا على تقديم المقطوعات الأخيرة التي ألفها الموسيقي العالمي بيتهوفن، من خلال تقسيم الحفل إلى قسمين، إذ نبدأ بالعزف منفرداً بمقطوعتي سوناتا للموسيقي من أصل 32 سوناتا، وكانت الأعمال التي قدمت من المرحلة الأولى، أما في القسم الثاني فقدمنا مقطوعتين صغيرتين، ومن ثم أوركسترا للبيانو عزف رابع، ويتكون العدد الإجمالي للعازفين من 37 عازفاً).

وأضاف زركلي: (سعادتي اليوم كبيرة بتلك الأمسية التي لاقت إعجاباً كبيراً بين الجمهور، وما تركه الموسيقي من إرث وبصمة كبيرة في العالم العربي والعالمي إلى يومنا هذا، واليوم نحتفي بموسيقاه بعد مرور مئتي عام على رحيله لنتحدث باسمه ونحيي حفلات نستذكر مقطوعاته الخالدة).

العدد 921 - 29/07/2020