أبناء القنيطرة: المقاومة حتى استعادة الجولان

بمناسبة الذكرى الـ38 لقرار الضم المشؤوم، جدد أبناء محافظة القنيطرة يوم السبت الموافق لـ14 كانون الأول، التأكيد على عزمهم على مواصلة النضال والمقاومة حتى استعادة كامل الجولان العربي السوري المحتل وتحريره من براثن الاحتلال الصهيوني، بالترافق مع تجديد رجال الدين والأهالي في أربع قرى محتلة تمسكهم بأرضهم وهويتهم وحقوقهم وعروبتهم. ونفذ أبناء القنيطرة وقفة تضامنية أمام مبنى المحافظة في مدينة البعث مع أهلنا في الجولان المحتل بذكرى قرار الضم المشؤوم الذي أصدرته سلطات الاحتلال في 14/12/1981 حول ضم الجولان إلى الكيان الصهيوني.

العدد 993 - 19/01/2022