كلمة الرفيق نجم الدين خريط الأمين العام للحزب في ختام أعمال المؤتمر: إلى الأمام لتحقيق أهداف وطننا وشعبنا وحزبنا

ألقى الرفيق نجم الدين خريط (الأمين العام للحزب) كلمة ختام أعمال المؤتمر هذا نصها:

الرفيق حنين نمر، رئيس الحزب

الرفيق علم الدين أبو عاصي، رئيس اللجنة المركزية

الرفيقات والرفاق الأعزاء..

انتهت أعمال المؤتمر الـ 13 بنجاح، بعد نقاشات جدية ومسؤولة للعديد من القضايا الهامة في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنظيمية، وأقرت مجموعة من الوثائق الهامة، وانتخبت قيادة نتمنى لها التوفيق والنجاح في إنجاز مهامها.

أيها الرفاق..

كلنا ثقة بأن الحزب الذي سار خلال هذا العمر الطويل في طريق صعبة كانت مليئة بالانتصارات والنجاحات، كما أنها لم تخلُ من الإخفاقات والنواقص والسلبيات، هذا الحزب الذي استطاع أن يشكل قوة سياسية مؤثرة وفعالة موجودة على مساحة أرض الوطن من أقصاه إلى أقصاه، ودخل في تحالفات وطنية وساهم في تأسيس جبهة وطنية تقدمية، وحافظ على وجهه المستقل في نضاله من أجل قضايا الجماهير ومطالبها، وقدم كادرات وخبرات لبناء هذا الوطن، عملت في السدود والسكك الحديدية والنفط وغيرها، الحزب الذي صان الأمانة لمبادئه وفكره وحافظ عليها، واتخذ في أحلك الظروف وأقساها مواقف سياسية متوازنة جوهرها الدفاع عن الوطن وحمايته والنضال من أجل مصالح الجماهير حامية الوطن والمدافعة عنه.

بكل ثقة، يستطيع هذا الحزب أن يحسّن وضعه التنظيمي ويطور آليات عمله وأدائه، ويستطيع أن يجد الأشكال التنظيمية الملائمة والمتجددة مع كل مرحلة وفي ظل الظروف.

يستطيع أن يحول الأفكار والبرامج إلى حقائق من خلال نقل رؤيته ومواقفه إلى أوسع الجماهير وتعبئتها من أجل تحقيق أهدافها.

وهذه المسؤولية الكبرى تقتضي من كل رفيق وقفة جدية مع الذات ليرى ما قدمه وما يجب أن يقدم للوطن وللحزب. هذا من جانب، ومن جانب آخر علينا أن نتعاون ونتكاتف جميعاً بعيداً عن الذات والحساسيات، لجنةً مركزية، ولجاناً منطقية، ومكتباً سياسياً، وأميناً عاماً، ورئيساً للحزب، أن نعمل جميعاً لتنفيذ المهام التي أقرها مؤتمر حزبنا وفق برامج وخطط عمل واضحة وملموسة.

الشكر لكل من ساهم في إنجاح عقد هذا المؤتمر.

الشكر لكل الرفاق الذين تجشموا عناء السفر في هذه الظروف وسهروا الليالي الصعبة للمشاركة في أعمال المؤتمر.

الشكر الجزيل للأستاذ إبراهيم المالكي، ممثل لجنة الأحزاب الصابر الصامد على مدار الأيام الثلاثة.

الشكر لكل العاملين في هذا المجمع العمالي لما قدّموه.

الشكر لكم جميعاً!

نتمنى للرفاق القادمين من المحافظات العودة إلى مدنهم وقراهم وعوائلهم بالسلام والأمان، إلى الأمام أيها الرفاق في سبيل وطننا وشعبنا وحزبنا، ولنعمل صفاً واحداً، فريقاً واحداً.

العدد 890 - 11/12/2019