قرار متسرّع يلحق الضرر بآلاف التلاميذ!

(النور) ـ خاص:

(إلغاء كافة الاستثناءات الوزارية  الممنوحة لقبول الطلبة والتلاميذ في المؤسسات التعليمية الخاصة، إضافة للعدد للعام الدراسي الحالي 2019-2020م) واستثنى التعميم أبناء الشهداء ومصابي الحربي.

هذا أبرز ما تضمنه التعميم رقم 4389/ 543 (4/8) يوم 18/9/2019 الذي أصدرته وزارة التربية.

لا يعقل أن تصدر وزارة التربية، بعد ثلاثة أسابيع من بداية الدوام الدراسي، تعميماً كهذا يلحق الضرر نفسياً وتربوياً بآلاف التلاميذ في كل المحافظات، ويربك العملية التعليمية والإدارات في المدارس العامة والخاصة، كما يربك الأهالي ويضعهم وسط خيارات أهونها مرّ.

لسنا، من حيث المبدأ مع الاستثناءات، وندعو دوماً لتطبيق القانون على جميع السوريين سواسية، ولكن لا يمكن أن يكون مقبولاً صدور تعميم كهذا في توقيت كالتوقيت الذي صدر فيه.

فإذا كانت الوزارة تريد إلغاء الاستثناءات، فنحن معها، من حيث المبدأ،على أن يكون قرارها واضحاً، وأن يصدر قبل بدء تسجيل الطلاب والتلاميذ في المدارس، وليكن التطبيق حازماً تماماً.

أما الآن فالمطلوب وقف العمل بهذا التعميم حتى نهاية هذا العام الدراسي، أو بالحد الأدنى تطبيقه بدءاً من تاريخه، دون أن يشمل التطبيق من سجلوا وداوموا في مدارسهم.

العدد 993 - 19/01/2022