من أعلام اليسار الماركسي | لطيفة الزيات

زياد الملا:

لطيفه الزيات كاتبة ومناضلة، كتبت الرواية والقصة والنقد الأدبي والبحث الجامعي والمقالة السياسية، واهتمت بالترجمة.

ولدت لطيفه الزيات في مدينة دمياط بمصر عام ،1923 وحازت الليسانس عام 1946 والدكتوراه عام 1957 من جامعة القاهرة. وتولت مناصب رفيعة عدة في التدريس والإشراف على أطروحات الماجستير والدكتوراه.

وفي ساحة النضال السياسي الاجتماعي، انتمت لطيفة الزيات إلى التيار الماركسي واليسار في الحركة الوطنية المصرية منذ شبابها الأول، وقد مثّلت في اللجنة المجيدة التي قادت نضال الشعب المصري منذ أواسط الأربعينات ضد الاحتلال الإنكليزي وضد سلطات القمع، وهي اللجنة التي عرفت باسم (اللجنة الوطنية العليا للطلبة والعمال) وقادت انتفاضة الشعب المصري عام 1946. وقد انتُخبت لطيفة الزيات لتكون سكرتيراً عاماً لهذه اللجنة المجيدة، وكان عمرها 23 عاماً، شاركت في مختلف الانتفاضات والاعتصامات في القاهرة دفاعاً عن الحرية ومطالبة بالديمقراطية السباسية، دخلت السجن كمناضلة سياسية في العهد الملكي وفي عهد السادات.

وبعد توقيع معاهدة كامب ديفيد مع اسرائيل أسهمت في تأسيس (لجنة الدفاع عن الثقافة القومية) عام 1979.

توفيت لطيفة الزيات في أيلول 1996.

من أعمالها: (الباب المفتوح)- رواية، ،1960 (الشيخوخة)-،1986 حملة تفتيش: أوراق شخصية)_ سيرة ذاتية، ،1992 (بيع وشراء)_ مسرحية، ،1994 (صاحب البيت)_ رواية، ،1994 ودراسات ومقالات…وغيرها كثير.

وأصدرت لطيفة الزيات عدة مؤلفات باللغة الانكليزية منها: (المفارقة كعنصر بنائي في العمل الفني، نظرية همنغواي الأدبية، كلاسيكية هيوم…الخ).

 

* المادة مستقاة من كتابات الصديق الراحل محمد دكروب.

العدد 882 - 16/10/2019