تيد كروز يكشف عن قوى تمنع الكونغرس من إدراج (الإخوان) على قائمة الإرهاب

كشف السيناتور الأمريكي الجمهوري، تيد كروز، أن قوى داخل الولايات المتحدة تحول دون حراك في الكونغرس لإدراج جماعة (الإخوان المسلمين) على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وجاء تصريح كروز، الذي قدم مشروع قرار في مجلس الشيوخ يقضي بتصنيف (الإخوان) تنظيماً إرهابياً، في كلمة ألقاها في معهد هدسون، رداً على سؤال عن سبب عدم اتخاذ السلطات الأمريكية أي خطوات في هذا السبيل، على الرغم من وعود الرئيس، دونالد ترامب.

وأعرب السيناتور عن قناعته التامة بأن جماعة (الإخوان) تشكل بسلوكها ونهجها وعملياتها منظمة إرهابية، ولا تحاول إخفاء ذلك حتى في وثائقها التأسيسية، مضيفا إن (الإخوان المسلمين قتلوا مسلمين بأعداد أكبر بكثير من المسيحيين واليهود).

ووصف كروز جماعة (الإخوان) بأنها (منظمة إرهابية أظهرت استعدادها لقتل أي شخص لا يتماشى مع رؤيتها الجهادية للعالم)، مبدياً قناعته بضرورة إدراجها على قائمة الإرهاب. وحمل كروز (قوى في الدولة العميقة) داخل الولايات المتحدة، بما فيها وزارة الخارجية والخزانة، المسؤولية عن التدخل في الموضوع والمطالبة بالامتناع عن هذه الخطوة، معتبراً أن تجاهل الحقيقة هو سيد الموقف.

العدد 878 - 18/09/2019