الإجرام يستهدف القحطانية

إبراهيم الحامد:

استهدف المجرمون، بتفجير سيارة مفخخة، هذه البلدة البديعة الآمنة، التي احتضنت المئات من المهجرين من حلب وريفها والرقة ودير الزور وإدلب، فقد أودى الانفجار بحياة ثلاثة أطفال من إخواننا المهجرين من ريف حلب، ولقد سبق هذا الانفجار في السنوات الأولى من الأزمة السورية بالعديد من الانفجارات أودت بحياة العشرات من سكانها. وهذه البلدة تحتضن جميع مكونات المجتمع السوري، يعيشون متشاركين الحلوة والمرّة.

لأرواح الشهداء السلام، والصبر والسلوان لذويهم، والشفاء العاجل للجرحى.

العدد 963 - 9/06/2021