المعجزة

ماري الظواهرة: 

تبتلعني السنون

وتذوب بقلبي الأيام

وتتسرب من بين أصابعي

الأمنيات

وحولي تسكن الريح

تعصف موسيقا الناي..

شرود يقطع اليقين

وسيل يجرف الحروف

بكل قسوة

حبر ينتشر على الأرصفة

وأنين من شرفات البيوت

حيث لا أحد هادئ

وجوه المارة بلا ملامح

تبحث عن سبب للحياة

يقعون في فخ الانتظار

والوقت ثقيل.. بليد

ويمرّ القمر مكسوفاً

والشمس مخسوفة

كلّ شيء مغلّف

ومعلّب

حتى العقول

ننتظر معجزة

أو زلزالاً

ليكسر هذا الجماد

ونحلّق عالياً

عالياً بحجم آمالنا!

 

العدد 873 - 07/08/2019