علماء يؤكدون إمكان التحكم بالأحلام

برهن علماء بيولوجيا عصبية من معهد ماساشوسيتس التكنولوجي أثناء تجارب على الفئران أنه يمكن التحكم بالأحلام من حيث المبدأ، ويشير هؤلاء إلى أنه في المستقبل يمكن أن تستخدم طرق مماثلة للتحكم بمنامات البشر.
درس الباحثون خصائص الآليات المتعلقة بالذاكرة في أدمغة القوارض، وقد علـَّم هؤلاء الباحثون القوارض على كيفية إيجاد الطعام في متاهات، وعلى التوجه استناداً إلى إشارتين صوتيتين مختلفتين. الإشارة الأولى توحي للحيوانات بأنه ينبغي البحث عن الطعام في الجهة اليمنى، أما الإشارة الأخرى فتوحي بأنه موجود في الجهة اليسرى.
وجرى تسجيل النشاط العصبي لأدمغة الحيوانات المختبرة أثناء الاختبارات، وكذلك في الفواصل الزمنية بينها أثناء النوم. وقد أكدت مقارنة التسجيلات أن الجرذان قد حلمت بتنقلاتها في المتاهات خلال اليوم السابق، وتوضَّح كذلك أنه إذا أطلقت الإشارات الصوتية خلال فترة النوم، فإن الجرذان ستتذكر المقاطع الموافقة لذلك من المتاهة، وهذا يؤكد دون شك أنه بالتأثير على آليات الذاكرة يمكن تغيير مضمون الحلم.
ويعتزم العلماء لاحقاً أن يوضحوا إن كان بالإمكان التلاعب بالأحلام على نحو أكثر مهارة، كأن يجري حجبها أو تهذيبها، وهم يرون أن مثل هذا الأمر سيمهد الطريق لأساليب جديدة في التعليم والمعالجة السلوكية.
 

العدد 1112 - 26/6/2024