الافتتاحية

ماذا سيفعلون تحت قبّة المجلس؟!

كتب رئيس التحرير: سيتعرّف السوريون على مجلس تشريعي آخر.. سيضمّ وجوهاً جديدة دون ريب، لكن السؤال الملحّ الذي تفرضه معاناة جماهير الشعب المعيشية خلال سنوات الجمر: هل سينقضي زمنٌ طويل قبل أن يلمس المواطن دور هذا المجلس في ضمان حريته.. وكرامته، واختيار السياسات الاقتصادية للبلاد.. أو التراجع عنها، وتداعيات هذه السياسات على الأوضاع المعيشية والاجتماعية التي يواجهها؟ رغم أن صلاحيات المجلس ومهامه حسب نصوص الدستور تعطيه الحق في التصدي لهذه المهام

محليات

أمان في شدق التمساح

أصبحت منازل أمان ِ السوريين اليوم تبنى في شدق التمساح، بعد حرب استمرت قرابة ١٠ سنوات حتى الآن، أودت بحتفِ كل

عربي ودولي

اقتصاد

الجريدة pdf

أحداث ومناسبات

صفحتنا على الفيس بوك

من القلب الى القلب

شباب و مجتمع

ملفات النور

الاخيرة

العدد 919 - 15/07/2020